م. شريف البندارى: نتفاوض على أرض بالعاصمة الجديدة لبناء فندق عالمى

04/06/2018 - 11:02:52

كتب: هانى عبد الرحمن – أشرف توفيق

كشف المهندس شريف البندارى.. رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق «إيجوث» أن الشركة تسعى للحصول على قطعة أرض بالعاصمة الإدارية الجديدة لتنفيذ فندق عالمى، واصفا هذا المشروع العملاق بأنه مشروع القرن. وقال البندارى: «بالطبع، مشروع العاصمة الإدارية هو مشروع القرن، ونسعى حاليا للحصول على قطعة أرض بها لإنشاء فندق، وذلك وفقا للمعايير العالمية التى تتناسب مع المشروع، وبناءًً على دراسة الفرص المتاحة التى تتناسب مع متطلبات الشركة».

وأكد البندارى أن استراتيجية الشركة للمرحلة المقبلة تتضمن الانتهاء من أعمال قصر «ميناهاوس» والذى من المقرر افتتاحه قبل نهاية عام 2018، فضلاً عن فندق ونتر بالاس فى الأقصر، حيث تم التعاقد مع أفضل المكاتب الاستشارية لتنفيذ التصميمات والإشراف على التنفيذ، هذا بالإضافة إلى تطوير فندق «شبرد» من خلال الدخول فى شراكة مع القطاع الخاص، وتطوير فندق «كونتيننتال» فى العتبة، وتطوير فنادق ماريوت و«سويز إن» العريش.

وكشف البندارى عن إنه يتم حاليا دراسة دمج مقر وزراة قطاع الاعمال بفندق شبرد المملوك لقطاع الأعمال، وذلك لتحقيق اكبر استفادة منه، فضلاً عن إنشاء مول تجارى ووحدات فندقية على المساحة المتبقية، مؤكداً أن الشركة فى انتظار موافقة مجلس الوزراء على ذلك.

وعن تأثير تطوير فنادق قطاع الاعمال على اسعار العقارات بوسط القاهرة، أوضح البندارى أن أسعار العقارات بالقاهرة الخديوية تتغير بصورة كبيرة نظراً لحيوية المكان، والذى يُعد المركز التجارى للعاصمة القديمة، لذلك فهذه المنطقة تتأثر بقوة بعملية التطوير التى تقوم بها الدولة، ومن جانبها تحرص شركتنا على تطوير وصيانة ما تمتلكه من مقرات وفنادق بتلك المنطقة بما يتماشى مع طبيعتها المعمارية والتراثية والتاريخية.

وأضاف أن الشركة قامت مؤخراً بتطوير العديد من الفنادق المملوكة لها مثل فندق كليوباترا بميدان التحرير، كما يتم حاليا الانتهاء من المراحل الأخيرة من هدم فندق انتركونتننتال فى ميدان الأوبرا، تمهيداً البدء فى تنفيذ التصميمات الهندسية التى تتماشى مع طبيعة المنطقة.

وحول إمكانية دخول شركة «إيجوث» فى شراكة خلال الفترة المقبلة، أكد البندارى أن فكرة الشراكة تُعد من أفضل السيناريوهات التى يمكن من خلالها توفير سيولة نقدية يتم ضخها بالمشروع، كما أنها تُعد قناة تمويلية غير مباشرة تساعد على سرعة دورة رأس المال، وعموماً، فإن الشركة ترحب بالدخول فى شراكة، سواء مع القطاع الخاص أو الحكومى، حيث يتم طرح تطوير فندق انتركونتننتال وقصر عزيزة فهمى فى الإسكندرية بنظام الشراكة.

وأشار رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة المصرية العامة للسياحة والفنادق «إيجوث» إلى أن القرارات الاقتصادية التى أقرتها الحكومة خلال العام الماضى أثّرت على السوق المصرى بجميع قطاعاته، وعلى الرغم من ذلك، فقد حققت الشركة أرباحاً بقيمة 173 مليون جنيه بنهاية أكتوبر الماضى، كما حققت صافى أرباح بنحو 341 مليون جنيه بنهاية 30-6-2017 مقابل 184 مليون جنيه للعام المالى 2015-2016 وبزيادة قدرها 157 مليون جنيه بنسبة ٪85.



موضوعات متعلقة