%25 ارتفاعاً فى أسعار العقارت بالشيخ زايد مع نمو الطلب الخليجى

29/05/2018 - 1:11:03

كتب: زياد السويفى

ارتفعت أسعار الوحدات العقارية بالشيخ زايد و6 أكتوبر مع اقتراب إجازة فصل الصيف وزيادة عدد الوافدين من الخليج الذين أصبحوا يفضلون التملك بعد الزيادات الكبيرة فى أسعار الإيجار.

وأكد خبراء العقارات وأصحاب شركات التسويق العقارى أن الأسعار ارتفعت عن العام الماضى بنسبة ٪40 بالنسبة للإيجارات و٪25 بالنسبة للوحدات التمليك، حيث ارتفع سعر التمليك للمتر السكنى ليبلغ من 8 آلاف جنيه حتى 12 ألف جنيه بالأماكن المميزة.

من جانبه أكد إبراهيم عارف.. المثمن العقارى أن إجازة الصيف من الممكن أن تحرك السوق العقارى مع إقبال الوافدين من دول الخليج بشكل خاص على شراء العقارات، لأن الكثير منهم لا يفضل الإيجارات، نظرا لاستغلال بعض أصحاب العقارات لهم.

وقال إن الإقبال على شراء العقارات يبدأ من منتصف شهر يونيو حتى شهر سبتمبر، حيث يعتبر الوافدين العرب هم بوصلة السوق فى تلك الفترة، كما أن المدن الساحلية والمدن الجديدة الكائنة بعيدا عن الازدحام السكانى تشهد اهتماماً أكبر من الوافدين العرب والأجانب.

وقال رضا لاشين.. المثمن العقارى إن منطقتى السادس من أكتوبر والشيخ زايد مصدر اهتمام العرب بشكل خاص لكثرة الخدمات وانتشار المحلات التجارية والسورية، وقربها من منطقة وسط البلد، كما تضم مناطق متميزة بمواصفات راقية، كما ارتفع عدد الوافدين من ليبيا لشراء الوحدات السكنية بالشيخ زايد وأكتوبر، نظراً لقربها من جامعات ومدارس أبناءهم.

وقال أحد سماسرة العقارات بمنطقة الحصرى بمدينة السادس من أكتوبر إن أسعار الوحدات السكنية ترتفع كل عام خلال فترة الصيف بسبب اشغال المنطقة بالوافدين الأجانب، خاصة من دول الخليج، مشيرا الى أن هذا العام سيشهد ارتفاعا كبيراً بسبب الموجة الثانية من رفع الدعم عن الطاقة.

واوضح ان سعر إيجار الشقة السكنية ذات المساحات القليلة ويطلق عليها فى المنطقة «استوديو» وتكون عبارة عن غرفة وصالة وحمام ومطبخ ويتراوح سعرها بين 3500 جنيها حتى 4000 جنيه، وهذه الوحدات يفضلها بعض الشباب الذين يرغبون فى الإقامة بشكل منفرد، مؤكدا أن سعر الشقة المفروشة ذات المساحات الكبيرة يتراوح إيجارها بين 8000 جنيه حتى 10 آلاف جنيه وتهتم بها الأسر الوافدة لقضاء إجازة الصيف فى مصر.

وقال إن سعر الشقة التمليك فى أحياء أكتوبر تختلف عن بعضها حسب المكان والحى، فمتوسط سعر الشقة يصل إلى مليون جنيه حتى مليون ونصف فى الأحياء الراقية التى بها خدمات ومرافق أكثر واهتمام افضل وحسب التشطيبات التى تتم بالشقة .

وقال محمد خطاب.. مدير إحدى شركات للتسويق العقارى بالسادس من أكتوبر إن الموافقة على رخص البناء بالمدينة تكون ببناء بدروم وأرضى و4 أدوار علوية ورووف وتكون نسبة المبانى من المساحة الاجمالية ٪65 فقط لا تزيد على ذلك وهذه التراخيص يُعمل بها فى كل الأحياء بمدينة السادس من أكتوبر.

وقال عبدالله أحمد.. مدير شركة للتسويق العقارى بمدينة الشيخ زايد إن سعر المتر ارتفع عن العام الماضى بالوحدات السكنية حتى وصل الى 6500 جنيه ويختلف حسب الكمباوند والعقار السكنى، مضيفا أن الطلب على مدينة الشيخ زايد أًصبح الأكثر، خاصة للوافدين الأجانب الذين يعتمدون على الإيجار ما تسبب فى ارتفاع الاسعار حتى وصل سعر ايجار الشقة الى 10 آلاف جنيهو12 ألفا.

وقال عبدالرحمن عبدالعال.. مدير تسويق بشركة الماسة للتسويق العقارى بمدينة أكتوبر إن الأسبوع الماضى شهد إقبالاً كبيرة من الوافدين من دول الخليج لإيجار الشقق المفروشة فى الأحياء التى بها خدمات أكثر وأكثرها بالحى الثانى، لأن معظم الوافدين طلبة جامعات فيرغبون فى ايجار شقة مفروشة تستوعب ثلاثة أفراد أو أربعة يقضون إجازتهم لمدة شهر أو أكثر.

وأضاف أن العام الحالى شهد زيادة جديدة فى أسعار الإيجارات وصلت إلى 6 آلاف جنيه وتختلف حسب المكان والحى ومنطقة الخدمات، مشيرا إلى أن أسعار الشقق التمليك أيضا شهدت ارتفاعا بنسبة ٪50 عن العام الماضى حتى وصل سعر المتر نصف تشطيب الى 5 آلاف جنيه ويختلف عن باقى الأحياء التى وصل بها سعر المتر كامل التشطيبات إلى 8 آلاف جنيه.

 



موضوعات متعلقة

اخر الاخبار