محافظ القليوبية ومدير صندوق تطوير العشوائيات يشهدان وضع حجر أساس بناء وتجهيز مدرسة بمنطقة الخصوص

14/05/2018 - 1:21:50

يشهد اللواء محمود عشماوى، محافظ القليوبية، والمهندس خالد صديق، المدير التنفيذي لصندوق تطوير المناطق العشوائية، وضع حجر الأساس لبناء وتجهيز مدرسة بمنطقة الخصوص، وهي واحدة من المناطق الـ3 المستفيدة من برنامج مشروع التنمية بالمشاركة، وهو مشروع ممول من الاتحاد الأوربي (المرحلة الثالثة والأخيرة)، حيث يتم تنفيذ المشروع في محافظات القاهرة الكبرى، وتم إضافة محافظة القليوبية للمحافظات الأخرى المستهدفة في المرحلة الثالثة من المشروع.

وأشار المهندس خالد صديق إلى أن مشروع التنمية بالمشاركة، ممول من الاتحاد الأوربي، ووزارة الاقتصاد والتنمية الألمانية، وتنفذه الوكالة الإنمائية الألمانية، بالشراكة مع وزارة الإسكان، وصندوق تطوير المناطق العشوائية، وينفذ المشروع في القليوبية أنشطة دعم الجمعيات الأهلية، عن طريق تقديم منح لتنفيذ مشروعات تنمية بالمناطق الـ3 المستهدفة بالمحافظة، بالإضافة إلى نشاط المنح المباشرة للمحافظة، لتنفيذ مشروعات ذات اولوية، موضحاً أنه على الرغم من انضمام محافظة القليوبية مؤخراً للمحافظات المستهدفة السابقة (القاهرة والجيزة)، إلا أنها استطاعت أن تحقق تقدماً ملحوظاً في تنفيذ المشروعات بها، وحققت نسب إنجاز مماثلة للمحافظات التي سبقتها.

وخلال كلمته قال المهندس خالد صديق: تشهد محافظة القليوبية العمل على تطوير 11 منطقة بحي شرق شبرا الخيمة، والواقعة أسفل خطوط الضغط العالي الفائق بجهد 220 ك.ف، والمدرجة بالخريطة القومية للمناطق العشوائية غير الآمنة، وهي (خلف نادي البلاستيك – إبراهيم لطفي – عزبة سليم – عزبة الصعايدة – مدينة السلام – الفتح – الفير – بهتيم – عزبة المرجوشي – مساكن اسكو – عزبة العرب)، ويقطنها حوالي 5700 أسرة واقعة أسفل خطوط الضغط العالي الفائق بطول حوالي 6 كم، حيث قامت الشركة المصرية لنقل الكهرباء بدراسة إحلال الخطوط الهوائية الي كابلات أرضية، لتنفيذها جهد 220 كيلو فولت بطول مسار 12 كم، وتقدر تكلفة تنفيذ المشروع بـ750 مليون جنيه، وتم توقيع اتفاقية التعاون في 7 مارس 2018.

وأضاف: يساهم الصندوق فى مشروع تطوير منطقة عشش البكري، بحى شرق مدينة شبرا الخيمة، وتبلغ مساحتها الإجمالية نحو 4170 م2 وتقع على ترعة الإسماعيلية، بجوار مناطق سكنية وخدمية على أراضى أملاك دولة، ويتوافر بها النشاط التجارى بجانب السكن، والكتلة العمرانية للمنطقة لا يوجد بها شوارع بينية، ومعظم مبانيها وحدات خشبية أو صفيح متلاصقة مع بعضها البعض، وتقدر بـ42 وحدة، ويستهدف المشروع تنمية وتطوير المنطقة بالكامل، وإعادة توطين السكان، مع تطوير البنية الأساسية لموقع المشروع، وتحسين المرافق والخدمات اللازمة، من خلال إنشاء عمارتين سكنيتين داخل الموقع (بارتفاع، أرضي و5 أدوار – يحتوى الدور على 4 وحدات سكنية بمساحة حوالي 71 م2 للوحدة) مع استغلال الدور الأرضي كوحدات تجارية، باجمالى تكلفة حوالى 5 ملايين و688 ألف جنيه.



موضوعات متعلقة