اللواء عادل الغضبان: 2,6 مليون م2 جاهزة للاستثمار العقارى بشرق بورسعيد

22/04/2018 - 12:09:43

كتب: محمد زكريا

كشف اللواء عادل الغضبان.. محافظ بورسعيد عن أنه يوجد فى الوقت الحالى بمدينة شرق بورسعيد مساحة 2.6 مليون متر مربع مخصصة للاستثمار العقارى جاهزة للطرح على المطورين العقاريين.

وأكد المحافظ فى تصريحات خاصة لـ «العقارية» أن هناك مفاوضات جادة مع عدد كبير من المستثمرين السياحيين إحداهما شركة عالمية لديها رغبة للاستثمار فى المحافظة، مضيفا أنه جار حاليا المفاوضات للوصول إلى المساحة المطلوبة وموقعها والأسعار المتوقع الحصول بها على الأرض، مشيرا إلى أن القطاع السياحى يتصدر أولويات النشاط الاستثمارى بالمحافظة، لافتا الى أن  المحافظة تلقت خلال الفترة الماضية حوالى 25 طلبا من اكبر الشركات الاستثمارية فى مصر للحصول على أراضى جديدة بمنطقة غرب بورسعيد لتنفيذ مشروعات سياحية عالمية.

وقال إن مدينة شرق بورسعيد من المخطط لها أن تكون مدينة سياحية عالمية تشمل: فنادق عالمية، مدينة للموضة Fashion city، جامعات، إسكان سياحى، مناطق خضراء وشاطئ مفتوح، ديزنى لاند ومناطق ترفيهية، مارينا يخوت دولة، مستشفى عالمة، مهبط طائرات، أكبر محطة تحلية لمياه البحر بإفريقيا، منتجعات سياحية، حلبة سباق سيارات فورميلا، ملاعب جولف، قرية أوليمبية”.

وأشار إلى أنه جار تنفيذ المرحلة الأولى من المدنية والتى تقام على مساحة تتجاوز 3 آلاف فدان، وتشمل 4340 وحدة سكنية للإسكان الاجتماعى، و4889 وحدة بالإسكان المتميز «فيلات- شاليهات»، ومارينا لليخوت وبحيرات بمسطح 183 فداناً، وشبكات المرافق والطرق، بإجمالى استثمارات 5 مليارات جنيه، وستوفر 37 ألف فرصة عمل.

وأوضح اللواء الغضبان أن مديرية الإسكان بالمحافظة انتهت من تسليم 10112 وحدة سكنية، خلال الأربعة أعوام الأخيرة، بتكلفة 2.5 مليار جنيه، بإجمالى تكلفة الوحدة 220 ألف جنيه شاملة المرافق، لافتا إلى أن وزارة الإسكان تطرح وتدعم مشروعات الإسكان الاجتماعى، وساهمت فى تنمية حركة التشييد ببورسعيد، وحل مشكلة الإسكان التى تعانى منها المحافظة منذ عام 1974، بسبب ندرة الأراضى، وارتفاع أسعار الوحدات السكنية المطروحة، بالقطاعين الخاص والعام.

وأضاف أن المحافظة انتهت من تنفيذ أعمال المرحلة الأولى من المشروعات السكنية التابعة للإسكان الاجتماعى، بمنطقة الحى الإماراتى جنوب بورسعيد، والانتهاء من إنشاء وتسليم 4032 وحدة سكنية مكتملة المرافق، حين بلغت نسبة تنفيذ الأعمال بالمرحلة الثانية من المشروع ٪90، التى تشمل إنشاء 120 عمارة بإجمالى وحدات 2880 وحدة سكنية، واستكمال أعمال تجهيز الموقع الخارجى للمشروع.

ولفت «الغضبان» إلى أن المرحلة الثالثة من مشروعات الإسكان الاجتماعى، التى كان من المقرر استكمالها بمنطقة جنوب بورسعيد، بجوار الحى الإماراتى، نقلت إلى موقع جديد على مساحة 125 فدانًا بجوار كلية التربية الرياضية، فى بورفؤاد، لتبعية الأرض لولاية هيئة الثروة السمكية، التى صدر بشأنها حكم قضائى بتبعيتها للهيئة، مؤكدا أن مديرية الإسكان تسلمت أرض المشروع، وجار أعمال الإنشاءات تحت إشراف جهاز تعمير سيناء.

وأكد أن مشروعات الإسكان التعاونى والتى بدأ العمل بها فى يناير 2016، والمقرر أن ينتهى فى مايو 2018  بعد المهلة التى منحها مجلس الوزراء للمقاولين المضارين من قرارات تعويم الجنيه، وارتفاع مستلزمات البناء، لافتا إلى أن المشروع يشمل إقامة 68 برجًا سكنيًا، ينقسم إلى 22 برجًا استثماريًا، بعدد 880 وحدة سكنية، و42 برجًا تعاونيًا، بعدد 1892 وحدة سكنية، و4 أبراج إدارية، و4 أبراج استثمارية بمنطقة ناصر، والأمين، بإجمالى 160 وحدة، و26 برجًا تعاونيًا، بعدد 10144 وحدة سكنية، تتراوح معدلات التنفيذ بين ٪18 لعدد 16 برجًا، و٪80 لعدد 14 برجًا، مشيرا إلى أن محافظة بورسعيد خصصت 11 فدانًا، فى شارع البترول، وشرق المدينة الرياضية، وشارع أسوان، لاستيعاب المواطنين المتقدمين لمشروعات الإسكان التعاونى، الذى طرحته المحافظة قبل عامين.

ونوه إلى أن محافظة بورسعيد وقعت بروتوكولا مع هيئة التعاونيات، فى 2013، لإقامة المشروع بمعرفة هيئة تعاونيات البناء والإسكان، وتخصيص نسبة ٪75 منه إسكان  تعاونى، و٪25 استثمارى.



موضوعات متعلقة

اخر الاخبار