التوترات العالمية تقود مؤشر أسعار الذهب فى مصر للانخفاض

16/04/2018 - 3:08:21

كتبت: رانا محمد

شهدت أسعار الذهب  تذبذباً ملحوظا فى السوق المحلى خلال الفترة الأخيرة، فبعد أن شهد زيادة فى أسعاره خلال الفترة الماضية قدرها 7 جنيهات وصل فيها سعر جرام 21 إلى 655 جنيهاً للجرام وسعر جرام 18 إلى نحو 562 جنيها، والجرام عيار 24 حوالى 748 جنيها، و سعر الجنيه الذهب 5240 جنيها،  وعاودت  الأسعار للانخفاض مرة أخرى بمقدار 4 جنيهات ليبلغ عيار ذهب 18 حوالى 567.40 جنيه، وعيار 21 بلغ 662 جنيها، وعيار 24 756.55 جنيه، والجنيه الذهب سجل 5296 جنيها.

وأكد الخبراء أن التذبذبات المستمرة التى تشهدها أسعار الذهب ترجع الى عوامل ومؤثرات خارجية وليست محلية، وفى مقدمتها الأزمات العالمية و تصريحات البنك الفيدرالى الأمريكى حول تحسّن مؤشرات الاقتصاد الأمريكى، مستبعدين أن يكون موسم الصيف الذى ترتفع فيه أعداد المُقبلين على الزواج أو بدء خفض العائد على شهادات الادخار البنكية أحد أسباب التغيرات المفاجاة لأسعار الذهب محليا .

فى البداية أكد إيهاب واصف.. رئيس شعبة الذهب بالغرفة التجارية فى القاهرة أن انخفاض أسعار الذهب فى الأسواق المحلية بمقدار 4 جنيهات خلال فترة قليلة يرجع لانخفاض سعر الأوقية فى السوق المحلية لتسجل 1352 دولاراً، موضحاً أن الذهب مثل أى سلعة أخرى يتأثر بقانون العرض والطلب، بالإضافة الى أن مشكلة الذهب باعتباره  مخزن للقيمة ترجع الى صعوبة مواجهة زيادة الطلب عليه، لأن تكلفة إنتاج واستخراج الذهب ترتفع بشكل كبير بسبب زيادة مخاطر الحفر بغرض الوصول إلى المناجم التى تتواجد غالبيتها فى مناطق نائية، ولذلك لا يغطى انتاج المعدن زيادة الطلب عليه.

وأضاف أن الظروف الاقتصادية الحالية التى يمر بها العالم يجعل البنوك المركزية العالمية تستثمر فى شراء الذهب بكثرة كوسيلة لتجنب مخاطر التضخم وتراجع الدولار، فضلا عن اتجاه المستثمرين الى الشراء اعتقادا منهم أنه يقى أموالهم من مخاطر عدم الاستقرار الاقتصادى، حيث اعتاد المستثمرون طويلاً للذهب بعد الخروج من استثمارات تتسم بمخاطر عالية.

وأشار إلى أن عيار ذهب 18سجل 567.40 جنيه، وعيار 21 بلغ 662 جنيها، وعيار 24 لامس 756.55 جنيه، والجنيه الذهب سجل 5296 جنيها، بعد أن شهد زيادة فى أسعار خلال الفترة الماضية قدرها 7 جنيهات وصل وفيها سعر جرام 21 إلى 655 جنيهاً للجرام وسعر جرام 18 إلى نحو 562 جنيها، والجرام عيار 24 حوالى 748 جنيها، وسعر الجنيه الذهب 5240 جنيها، شارحا أن انخفاض أسعار الذهب 4 جنيهات يرجع الى إعلان البنك الفيدرالى الأمريكى عن رؤيته فى تحسن الأداء الاقتصادى الأمريكى.

ومن جانبه أوضح  المهندس أحمد عباسى ..مدير شركة آر أيه للمجوهرات أن إقبال العملاء على  شراء الذهب  مازال فى معدلاته الطبيعية، موضحا ان سعر الذهب غير مستقر حاليا، ففى فترة قصيرة شهد السعر ارتفاعاً بلغ قيمته 7 جنيهات، ثم عاود الانخفاض بمقدار ٤ جنيهات، مؤكدا أن السعر لا يتأثر بالحركة الداخلية لمصر لأنه يمثل بورصة عالمية تتحكم فيها قوى خارجية تمتلك زمام الأمور فى شراء الذهب، وتعتبر المؤثرات الخارجية والحالة الاقتصادية والسياسية للدول العظمى وتصريحات مسئولياتها عن الخلافات السياسية العالمية من أكبر المؤثرات الخارجية على أسعار  الذهب، لأنه يعتبر محدد اقبال القوى الخارجية على الذهب كوسيلة ادخار من عدمه، موضحا أن استهلاك مصر من الذهب لا يمثل نسبة يمكنها التأثير فى سعره عالميا، أى أننا لسنا بالقوة اللازمة لتحريك السعر العالمى الذى يؤثر فيه مالكى أطنان الذهب.

 



موضوعات متعلقة