د.م. أشرف دويدار: 100% مبيعات مستهدفة بـ«زيزينيا المستقبل» بنهاية 2018

04/04/2018 - 12:33:17

كتب: سارة السويفى- أشرف العمدة

كشف الدكتور المهندس أشرف دويدار.. العضو المنتدب لشركة «أرضك» للتنمية والاستثمار العقارى، عن أن شركته ستطرح خلال معرض «سيتى سكيب» 2018 مجموعة متنوعة من وحدات مشروع «زيزينيا المستقبل» بنماذج مختلفة منها نموذج «The Lush Plateaus» المكون من وحدات الطابق الأرضى بحدائق خاصة وتتراوح مساحة الوحدة بين 200 إلى 300 م2، كما سيتم طرح وحدات من نموذج «جاردن فرندا» بالطابق الرابع بمساحة 185 متراًً، ومعها حديقة بمساحة 120 متراً، إضافة إلى عدد آخر من الوحدات السكنية بنموذج «الدوبلكس» ووحدات أخرى بنظام التشطيب الكامل، لافتا إلى أن ذلك الطرح سيكون فرصة حقيقية لراغبى الالتحاق بالمشروع الذى تسير عمليات التشييد والبناء فيه على قدمٍ وساق، حيث من المقرر تسليم كامل وحداته بنهاية عام

2020.

وعن أبرز مستهدفات الشركة خلال العام الجارى 2018، أكد «دويدار» أن شركته تعتزم ضخ استثمارات جديدة بمشروع «زيزينيا المستقبل» تصل قيمتها إلى مليار جنيه، كما تستهدف الوصول بمبيعات المشروع إلى ٪75 خلال معرض «سيتى سكيب»، على أن تنتهى من الـ ٪25 المتبقية حتى نهاية العام الحالى ليتم الوصول الى ٪100 من إجمالى مبيعات المشروع، مشيرا إلى أنه بعد نجاح مشروع «زيزينيا المستقبل» فإن الشركة تتفاوض حاليا مع شركة «المستقبل للتنمية العمرانية» للحصول على قطعتى أرض جديدتين، بالإضافة إلى التوجه لصعيد مصر لإقامة مشروع عمرانى متكامل، وإلى نص الحوار:

** تعد شركة «أرضك» من أكبر وأهم الشركات التى تشارك فى معرض «سيتى سكيب»، فما هى المشروعات التى ستطرحها شركتكم فى هذا الحدث المهم وماهى الاستراتيجية التى تقومون بالاعتماد عليها؟  

* تطرح شركتنا خلال معرض «سيتى سكيب» 2018 مجموعة متنوعة من وحدات مشروع «زيزينيا المستقبل» الذى يقام على أرض مستقبل سيتى، والتى تقع على بعد دقائق من العاصمة الإدارية الجديدة، ويمثل هذا الطرح فرصة حقيقية لراغبى الالتحاق بالمشروع الذى تسير عمليات التشييد والبناء فيه على قدم وساق، حيث من المقرر تسليم كامل وحداته بنهاية عام 2020، كما أنه سيتم تقديم عروض مختلفة وطرح مراحل جديدة بالمشروع مثل نموذج «The Lush Plateaus»‏ المكون من وحدات الطابق الأرضى بحدائق خاصة.

تعتمد استراتيجيتنا فى زيزينيا المستقبل على الاهتمام بكل من «المكان والجيران» سوياً .. حيث إنه فى الشق الخاص بالمكان نقوم بالاهتمام بتوفير أفضل الخدمات فى كمباوند «زيزينيا المستقبل» وطرح مراحل مختلفة فى المشروع تلبى احتياجات عملائنا أيضاً، حيث إنه عندما قمنا بإنشاء كمباوند زيزينيا المستقبل كانت اهتمامات الحاجزين أن تكون هناك شقق ذات مساحات كبيرة وعندما كنا نعرض عليهم مساحات 150 متراً كانوا يطلبون شقتين متجاورتين لضمهما معا لتصبح المساحة 300 متر ومع ارتفاع السعر والتكلفة أصبح العملاء راغبين فى المساحات الصغيرة والتى لا تتجاوز 160 متراً بل وبدأت هناك طلبات للشقق الاستوديو التى لا تتجاوز مساحتها 80 متراً.

كما قمنا بمراعاة الاهتمام بالمساحات المشتركة فى الحدائق مثلا ولإنجاح هذا التوجه لابد من التركيز على الشق الخاص بـ «الجيران»، حيث قمنا بتقديم عدة برامج تهدف إلى توطيد علاقات الجيران وأسرهم بصورةِ تفاعلية ومبتكرة من خلال ARDIC Creative Community Hub والذى نقوم من خلاله بعمل ورش عمل وندوات هادفة عن مواضيع مختلفة مثل: ورش لكيفية التغلب على الحرائق، وورشة لتعليم الفتيات الميكانيكا «كيفية مواجهة مشاكل السيارات الخاصة بهم»، وغيرها من الورش التى تتم فى جو تفاعلى ومبتكر.

وأيضاً نقوم بتقديم العديد من الخدمات مثل الـ Club House  وبذلك بدأت فلسفتنا تعتمد على هاتين النقطتين وهما: التركيز على المكان وأيضا العلاقات الإنسانية بين سكان الكمبوند الواحد فنحن نؤمن بأن دورنا كشركة تطوير عقارى هو التعامل مع احتياجات الناس والعمل على عودة حياة المصريين الجميلة التى كانت تربط بعضنا ببعض.

** وماذا عن أبرز مميزات مشروع «زيزينيا المستقبل» الذى أصبح علامة بارزة على خارطة مدينة «مستقبل سيتى»؟

* يعد مشروع «زيزينيا المستقبل» الذى تصل مساحته إلى 70 فدانا بـ «مستقبل سيتى» من أبرز مشروعات الشركة فى الفترة الحالية، وقد نجحت الشركة فى بيع أكثر من ٪52 من إجمالى وحدات المشروع حتى الآن، ويتميز المشروع بموقعه المتفرد فى «مستقبل سيتى» التى تعد إحدى بوابات العاصمة الإدارية الجديدة، كما يتمتع المشروع بارتفاع نسبة المساحات الخضراء إلى ٪78 من المساحة الإجمالية، حيث تصل النسبة البنائية إلى ٪22 من مساحة المشروع، وهو ما يتيح لجميع الوحدات التمتع بالـ Landscape، كما أن المشروع يوفر كافة الخدمات التى تتضمن مركز خدمات يومية وسخانات شمسية ومنطقة ترفيهية وحدائق وبحيرات صناعية ومسجدا وطرقا مخصصة للسير وأخرى للدراجات، بالإضافة لمركز تجارى وغيرها من الخدمات.

** وما هى أهم مستهدفات شركتكم خلال العام الحالى 2018؟

* تعتزم شركة «أرضك» ضخ استثمارات جديدة بمشروع «زيزينيا المستقبل» تصل قيمتها إلى مليار جنيه، فى حين تبلغ قيمة إجمالى الاستثمارات المقدرة للمشروع بنحو 2.2 مليار جنيه، والذى يتم تنفيذه على ثلاث مراحل ومن المقرر أن  يتم الانتهاء من تنفيذه وتسليمه بنهاية 2020، ومن المستهدف الوصول بمبيعات المشروع الى ٪75 خلال معرض سيتى سكيب على أن تنتهى من الـ ٪25 المتبقية نهاية العام الحالى ليتم الوصول الى ٪100 من إجمالى مبيعات المشروع.

وأشير هنا إلى أن الشركة فى الفترة الحالية تتفاوض مع شركة «المستقبل للتنمية العمرانية» للحصول على قطعتى أرض جديدتين، بالإضافة للتوجه إلى صعيد مصر لإقامة مشروع عمرانى متكامل، حيث تجرى مفاوضات مع الهيئة حول الأسعار وطرق ونسب السداد، سعياً للحصول على فترة سماح فى سداد قيمة الأرض، بالإضافة إلى فترة سماح أطول فى تنمية المشروع خاصة، حيث إن الاتجاه للصعيد مغامرة تستحق الدعم والتشجيع.

وأذكر هنا أن  دراسة للسوق العقارى بمدن الصعيد كشفت عن نتائج جيدة وملاءة مالية قوية لدى قاطنى مدن الصعيد، بينما التحدى الحقيقى الذى يواجه المستثمرين بمدن الصعيد، يتمثل فى عدم معرفة أهل المنطقة بالخدمات التى أصبحت تقدم إليهم حالياً، بعد سنوات طويلة من التهميش، كما تم إسناد نفس الدراسة لشركة متخصصة انتهت إلى نفس النتائج التى توصلت إليها شركة «أرضك».

** شهدت خريطة التطوير العمرانى فى مصر العديد من المتغيرات المتلاحقة خاصة فى مناطق شرق القاهرة، كيف ترى تلك المستجدات وهل تنوى شركتكم الاتجاه لمنطقة شرق؟

* بالفعل.. لقد شهدت منطقة شرق القاهرة الكثير من المتغيرات المتزامنة، والتى يأتى فى مقدمتها معدلات التنفيذ السريعة فى المشروع القومى العملاق العاصمة الإدارية الجديدة وغيرها من المشروعات القومية مثل جبل الجلالة ومنطقة تنمية قناة السويس وشبكة الطرق القومية، وكل هذا يفرض على الجميع مواكبة تلك المستجدات لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من تلك المنطقة المهمة والواعدة.

وأؤكد أن شركة «أرضك» تحرص دائما على مواكبة المتغيرات التى تحدث فى السوق العقارى لكى تتلاءم مشروعاتها مع حركة التنمية العمرانية التى تتبناها الدولة فى الفترة الحالية، وذلك من أجل تحقيق قيمة مضافة فى السوق العقارى المصرى.

** سوف تحظى مشروعاتكم العقارية بخدمات متميزة بعد إنشائكم لشركة «قيمة» لإدارة المرافق والمنشآت التابعة لشركة «أرضك» وغيرها من الشركات، فما هى أبرز المستجدات على صعيد استثماراتكم الجديدة فى إدارة المرافق والمنشآت؟

* أطلقنا شركة «قيمة» لإدارة المرافق والمنشآت بنظام الشراكة مع كل من «تقنى» اللبنانية كبرى الشركات المتخصصة فى قطاع إدارة المرافق والمنشآت فى منطقة الشرق الأوسط، ومع شركة «Sets» لإدارة الأصول، وباستثمارات إجمالية بقيمة 5 ملايين جنيه، وبمساهمة ٪70 لشركة «أرضك»، وذلك لتقديم مجموعة من الخدمات المتميزة فى مجال إدارة المنشآت والمرافق وتقديم الصيانة اللازمة للمنشآت والمعدات، بالإضافة إلى خلق كوادر مصرية شابة مؤهلة للعمل فى مجال إدارة المرافق والمنشآت.

ومنذ تأسيس شركة «أرضك» فى عام 1998 وهى تحرص على تقديم مفهوم مختلف للتنمية العمرانية، وفى إطار ذلك تم إطلاق شركة «قيمة» للتركيز على قطاع إدارة المنشآت الذى لم يلتفت إليه الكثيرون، وقد اخترنا التعاون مع شركة «تقنى» اللبنانية للاستفادة من ريادة السوق اللبنانى فى مجال الخدمات وإدارة المرافق والمنشآت، لتقدم الشركة الجديدة خدمات متميزة، ومبتكرة فى إدارة مرافق المجمعات السكنية، والمراكز التجارية، والمبانى الإدارية، بما يتجاوز توقعات العملاء.

وتتولى شركة «قيمة» إدارة المنشآت وصيانة المشروعات، بجانب تقديم خدمات متنوعة لقاطنى المشروع، وتقوم بدور خلال تصميم المشروع لتحديد أماكن وضع معدات الصيانة قبل بدء التنفيذ، وتحديد وتقييم العمر الافتراضى للمعدات والآلات داخل المشروع، ولن يقتصر نشاط شركة «قيمة» على مشروعات الشركة الحالية والمرتقبة، ولكنها تعاقدت أيضاً على إدارة مبنى إدارى بالتجمع الخامس، كما تعاقدت على إدارة شركة داخل المبنى، وتتفاوض حالياً على إدارة «كمبوند» تابع لإحدى شركات القطاع الخاص، كما أسند إليها صيانة مقرات عدد من المبانى الإدارية.

** اتجهت شركتكم فى الفترة الأخيرة للاستثمار فى محور قناة السويس نود التعرف عن أحدث المستجدات بشأن تلك الاستثمارات؟

* حصلت شركة «أرضك» على أول مليون متر من إجمالى 5.5 مليون متر بمنطقة محور قناة السويس وبالتحديد بجوار بوابة طريق العين السخنة، على أن يتم تقسيم تلك الأرض حسب احتياج كل عميل، لتضم منطقة تجمعات لمصانع مكونات السيارات ومنطقة لمصانع المواد الغذائية، وأخرى لمصانع مكونات السفن، وكذلك مصانع تكنولوجيا المعلومات، وعدد من الصناعات المغذية لخدمة المصانع الكبيرة.

وأشير إلى أنه تم تكوين تحالف بين كل من شركة «أرضك» وشركة «بولارس الزامل» وشركة «سياك القابضة» لتولى تطوير المساحة المذكورة عن طريق تأسيس شركة مساهمة مصرية تتولى عمليات التطوير طبقاً للاتفاق الموقع بين التحالف والهيئة العامة لتنمية المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وبعد الانتهاء من تطوير المرحلة الأولى من الأرض سيتم الحصول على مليون متر، كمرحلة ثانية وفقاً للاتفاق المُبرم مع الهيئة، وسيقوم التحالف بتطوير الأرض المتعاقد عليها خلال 18 عاماً، بواقع مليون متر كل ثلاث سنوات، وتستهدف المرحلة الأولى إقامة 100 مصنع، وجذب استثمارات بنحو 3.5 مليار دولار، وتوفير 100 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، على أن تتولى الهيئة الاقتصادية لقناة السويس توصيل المرافق الأساسية إلى حدود المشروع، بينما يتولى التحالف عملية التطوير والمرافق الداخلية والتسويق المحلى والخارجى، متضمناً ذلك مصانع صغيرة للإيجار وأخرى على مساحات كبيرة للتمليك.

وتتميز تلك الأرض بقربها من منطقة موانئ دبى، كما تبعد 60 كيلو متراً من ميناء قناة السويس، و20 كيلو متراً من مدينة الجلالة، فى ظل التصور القائم بإنشاء وحدات سكنية بمدينة الجلالة للعاملين بالمنطقة الصناعية المذكورة المستهدف تطويرها، وذلك بعد أن تراجعت شركة «أرضك» عن فكرة إنشاء عدد من الوحدات السكنية بمنطقة محور قناة السويس رغم إعداد الدراسة وقبولها، إلا أن ارتفاع تكاليف نظام حق الانتفاع بمحور القناة دفع الشركة للتراجع عن المشروع، كما أن تطبيق نظام حق الانتفاع لمدة 50 عاماً مع المطور الصناعى، أدى إلى تخوف المستثمرين بمنطقة محور قناة السويس، خاصة أن شركات بالمنطقة مثل الشركة الصينية، حصلت على الأرض بحق التمليك وليس الانتفاع، حيث كان حصولها على الأرض قبل إعلان «قناة السويس» منطقة اقتصادية خاصة، بما يشير إلى أن التنافسية ستكون صعبة، ولذلك فإنه من الضرورى توفير المناطق الصناعية المستدامة، كونها إحدى الركائز الأساسية لإقامة المدن الذكية القادرة على جذب المستثمرين الأجانب واستقطاب العملة الصعبة.

** بوصفكم أحد أهم المطورين العقاريين بالسوق العقارى المصرى، ما هى توقعاتكم لمنظومة الأسعار خلال العام الجارى 2018؟

* من المتوقع أن يشهد العام الحالى 2018، زيادة جديدة فى أسعار الوحدات العقارية ولكن بنسب أقل عن العام الماضى، حيث ستتراوح الزيادة بين15 إلى ٪20، بما يدفع المطورين للاتجاه إلى التوسع فى سياسة طرح الوحدات ذات المساحات الصغيرة، لأنها سوف تتناسب مع مستوى الدخل الحقيقى للعملاء، وأذكر هنا أن السوق شهد خلال الفترة الماضية زيادة الإقبال على وحدات بمساحة 50 متراًً، والتى تم طرحها تحت مصطلح «استوديو»، والتى تتناسب مع الشباب.



موضوعات متعلقة

اخر الاخبار