قابيل: 2.4 مليار دولار استثمارات امريكية فى مصر

25/02/2018 - 3:06:07

أكد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لواشنطن العام الماضى مهدت الطريق لبدء مرحلة جديدة من العلاقات السياسية والإقتصادية المتميزة بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، مشيراً إلى أن العلاقات الاقتصادية المصرية الأمريكية علاقات إستراتيجية قائمة على تحقيق الإستفادة القصوى من الإمكانات الضخمة للبلدين وتحقيق المصلحة المشتركة للإقتصادين المصرى والأمريكى على حد سواء  .

وقال الوزير أن السوق الأمريكي يمثل وجهة تصديرية هامة لعدد كبير من السلع والمنتجات المصرية التى تتمتع بتنافسية وقبول لدي المستهلك الأمريكي ، لافتاً إلى أن السوق المصرى يعد البوابة الرئيسية لنفاذ الصادرات الأمريكية لعدد كبير من دول قارة إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط وهو الأمر الذى ساهم في جذب مشروعات إستثمارية أمريكية ضخمة للعمل بالسوق المصرى .

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذى عقده الوزير مع وفد غرفة التجارة الأمريكية في إطار الإعداد لبعثة طرق الأبواب التى ستقوم بها الغرفة للولايات المتحدة الأمريكية خلال شهر مارس المقبل والتي تستهدف تعزيز الإستفادة من السوق الامريكى الضخم في زيادة معدلات نفاذ الصادرات المصرية لهذا السوق خاصة في ظل إتفاقيات التجارة التفضيلية الموقعة بين الجانبين والتي تعزز من تنافسية المنتجات المصرية بالسوق الأمريكي 

وأضاف قابيل أن العام الحالي شهد زيارات مكثفة رفيعة المستوى لعدد من المسئولين بالادارة الأمريكية استهدفت تعزيز التعاون الإستراتيجى بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية في مختلف المجالات وكافة الأصعدة ، هذا فضلا عن استئناف المباحثات الخاصة باتفاقية التجارة والاستثمار المعروفة باسم " التيفا" والتي استضافتها القاهرة نهاية العام الماضي حيث تم بحث كافة الموضوعات المتعلقة بتعزيز وتوسيع حجم العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين الجانبين المصري والامريكي ، مشيرا في هذا الصدد الي ان هناك توافق في الرؤي بين المسئولين في البلدين لاحداث نقلة نوعية في مستوي العلاقات الاقتصادية المشتركة خلال المرحلة القريبة المقبلة.

واشار وزير التجارة والصناعة ان العلاقات التجارية والاستثمارية بين مصر والولايات المتحدة تعكس مستوي العلاقات الثنائية المتميزة التي تربط القاهرة وواشنطن ، لافتا الي إمكانية مضاعفة هذه العلاقات لمستويات غير مسبوقة خاصة في ظل حرص الحكومتين المصرية والامريكية علي تعزيز التعاون الثنائي والجهود الحثيثية لمجتمعي الاعمال بالبلدين والهادفة لتوسيع أطر التعاون الاقتصادي المشترك بين مصر والولايات المتحدة .

واوضح الوزير ان حجم التبادل التجاري بين مصر والولايات المتحدة بلغ العام الماضي 5 مليار و 618 مليون دولار محققاً زيادة قدرها 13% عن عام 2016 حيث بلغ 4 مليار و 974 مليون دولار ، لافتا الي اهمية زيادة الصادرات المصرية للاسواق الامريكية لتعديل الميزان التجاري بين الجانبين والذي يميل لصالح الولايات المتحدة الامريكية .

ولفت قابيل الي ان اهم الصادرات المصرية للولايات المتحدة تتمثل في الملابس الجاهزة والمنسوجات والاسمدة والحديد والصلب والورق والخضر والفاكهة واللدائن كما تتضمن اهم بنود الواردات المصرية في الطائرات المدنية واجزائها والفول الصويا والفحم الحجري والبيوتان   .

وتابع الوزير ان الاستثمارات الامريكية في مصر تبلغ حاليا 2.4 مليار دولار في عدد 1222 مشروعاً تعمل في قطاعات الصناعة والخدمات والانشاءات والتمويل والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، لافتا الي ان الاستثمارات الامريكية في مصر تمثل نحو 35.4% من الاستثمارات الامريكية المباشرة في القارة الافريقية و 46.2% من الاستثمارات الامريكية في منطقة الشرق الاوسط حيث تعتبر مصر اكبر مستقبل للاستثمارات الامريكية في قارة افريقيا والثانية في الشرق الاوسط وتعد الولايات المتحدة من اكبر واهم الدول المستثمرة بالسوق المصري علي مستوي العالم.

ومن جانبه اوضح المهندس طارق توفيق رئيس غرفة التجارة الامريكية أن بعثة طرق الابواب ستضم 35 شركة مصرية حيث من المقرر بدء رحلتها السنوية إلى الولايات المتحدة مطلع شهر مارس المقبل، ، وذلك لمدة 5 أيام في واشنطن، للترويج للاستثمار في مصر حيث سيتم عقد لقاءات مع عدد من الشركات الأمريكية، بالإضافة إلى مؤسسات التمويل الأمريكية.

واشار الى ان البعثة السنوية رقم 40، ستجرى مجموعة من اللقاءات مع صنّاع القرار ومسؤولين في وزارات أمريكية مختلفة، مثل التجارة والخارجية والدفاع، بالإضافة إلى أعضاء في الكونجرس والبنوك ومؤسسات التمويل الدولية ومراكز الأبحاث وذلك لاستعراض سبل تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية المشتركة بين مصر والولايات المتحدة خلال المرحلة المقبلة.

كما اشار السيد عمر مهنا رئيس مجلس الاعمال المصري الامريكي الي ان البعثة تأتي في توقيت مهم للغاية حيث تشهد العلاقات المصرية الامريكية تطوراً ملحوظاً وهو ما عكسته الزيارات المتبادلة للمسئولين في البلدين حيث قام ثلاث من كبار المسئولين الامريكيين بزيارة القاهرة خلال شهرين فقط ومنهم نائب الرئيس الامريكي ووزير الخارجية وهو الامر الذي يؤكد حرص الجانب الامريكي علي تعزيز علاقاته مع مصر خلال المرحلة الحالية.



موضوعات متعلقة