"كاه الدولية" تفوز بجائزة المركز الأول في "جوائز تكريم الإبداع والابتكار

22/11/2017 - 6:47:19

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي و"تومسون رويترز" عن فوز الشركة الصومالية "كاه الدولية لخدمات التمويل الأصغر الإسلامي" (KIMS) بجائزة المركز الأول البالغة قيمتها 100 ألف دولار ضمن حفل "جوائز تكريم الإبداع والابتكار في مجال استلهام القيم الأخلاقية في القطاع المالي والمصرفي".

وتُعد "كاه الدولية لخدمات التمويل الأصغر الإسلامي" مؤسسة التمويل الأصغر الوحيدة المملوكة للقطاع الخاص في الصومال. ومنذ إطلاقها في عام 2014، قدمت الشركة تمويلات متوافقة مع الشريعة الإسلامية بقيمة تتجاوز 6 ملايين دولار لمشاريع صغيرة في جميع أنحاء الصومال، كما تقوم بتوفير حلول ادخار مُصغرة لدعم اللاجئين. وجاء اختيار هذه المؤسسة الصومالية بناءً على أصوات الجمهور خلال حفل العشاء السنوي لـ "جوائز تكريم الإبداع والابتكار في مجال استلهام القيم الأخلاقية في القطاع المالي والمصرفي" الذي أقيم في دبي في 15 نوفمبر 2017.

وضمّت قائمة المرشحين النهائيين للجائزة شركة "أرابيسك"، وهي مدير صندوق إسلامي يرتكز في قراراته الاستثمارية على المبادئ البيئية والاجتماعية والحوكمة المؤسسية، وصندوق ادخار الموظفين الماليزي (EPF)، وهو واحد من أكبر وأقدم صناديق المعاشات التقاعدية في العالم. هذا وقد جرى اختيار المرشحين النهائيين من قبل مجلس استشاري يضم نخبة من علماء الشريعة الإسلامية وخبراء الخدمات الماليّة، من بين أكثر من 100 مشارك، بناء على مدى جودة طلباتهم وأهمية مشاريعهم ومبادراتهم المطروحة.

فيما ذهبت "جائزة الإنجاز على مدى الحياة" إلى معالي الدكتور أحمد محمد علي المدني، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، تكريماً لدوره البارز في تعزيز قطاع التمويل الإسلامي. وترأس المدني، أحد أكثر الأكاديميين تأثيراً في قطاع التمويل الإسلامي، البنك الإسلامي للتنمية منذ العام 1975 وقد نُشرت له مجموعة واسعة من المقالات والمحاضرات وأوراق العمل حول الاقتصاد الإسلامي والعمل المصرفي الإسلامي والتعليم.

وبهذه المناسبة، قال خميس بوهارون، الرئيس التنفيذي بالإنابة ونائب رئيس مجلس الإدارة لدى مصرف أبوظبي الإسلامي: "يأتي فوز الشركة الصومالية ’كاه الدولية لخدمات التمويل الأصغر الإسلامي’ (KIMS) تكريماً لالتزامها المتواصل بتوفير حلول مالية قادرة على صنع أثر إيجابي وملموس في المجتمعات المحلية بالصومال، وهي تؤكد الدور الحيوي الذي يمكن أن تضطلع به الشركات المالية في دعم قطاع روّاد الأعمال والشركات الصغيرة للتغلب على التحديات في بداية مشوارها، بما يسهم في خلق فرص عمل وبالتالي تعزيز الاقتصاد المحلي".

وأضاف بوهارون: "شهدت ’جوائز تكريم الإبداع والابتكار في مجال استلهام القيم الأخلاقية في القطاع المالي والمصرفي’، في عامها الخامس، نجاحاً لافتاً واهتماماً كبيراً، وقد سعدنا باستقبال مشاركات استثنائية من جميع أنحاء العالم. وتؤكد هذه الجوائز الجهود المبذولة على نطاق واسع في تسخير إمكانات القطاع المالي بما يعود بالنفع على المجتمعات في جميع أنحاء العالم. وإنه لمن دواعي سروري تكريم معالي الدكتور أحمد محمد علي المدني بـ ’جائزة الإنجاز على مدى الحياة’ تقديراً لمساهماته البارزة ودوره الريادي في تعزيز صناعة التمويل الإسلامي على مدار خمسة عقود".

وتعليقاً على تكريمه بـ "جائزة الإنجاز على مدى الحياة"، قال معالي الدكتور أحمد محمد على المدني: "أود أن أغتنم هذه الفرصة للتعبير عن صادق الامتنان لمصرف أبوظبي الإسلامي و’تومسون رويترز’ على هذا التكريم الذي اعتبره وساماً افتخر واعتز به. وتُعد ’جوائز تكريم الإبداع والابتكار في مجال استلهام القيم الأخلاقية في القطاع المالي والمصرفي’ مبادرة رائدة في مسيرة تعزيز نمو التمويل الإسلامي في جميع أنحاء العالم وتأكيد قدرته على تلبية متطلبات شريحة عريض من الجمهور بفضل مبادئه الأخلاقية الأساسية. وتأتي الإمارات في طليعة الدول الداعمة لمسيرة نمو قطاع التمويل المتوافق مع مبادئ الشريعة الإسلامية، وهي لا تزال قدوة تحتذي بها العديد من الدول الأخرى التي تطمح إلى ترسيخ مكانتها كمركز مالي إسلامي بارز. ومن بين أبرز مبادرات الإمارات تأسيس ’الهيئة العليا الشرعية للأنشطة المالية والمصرفية’ التي تنظّم عمل قطاع الصيرفة الإسلامية المحلي، وإنني على قناعة راسخة بأن غالبية المؤسسات المالية بحاجة ماسة إلى دمج مبادئ الشريعة الإسلامية في القطاع".

وشهد حفل العشاء السنوي للجوائز إطلاق تقرير بعنوان "التكنولوجيا المالية: مصدر للتغييرات الإيجابية"، وهو عبارة عن مخلص للنقاشات التي دارت بين الهيئات والمؤسسات المالية الرائدة خلال اجتماع "جوائز تكريم الإبداع والابتكار في مجال استلهام القيم الأخلاقية في القطاع المالي والمصرفي"، الذي أقيم في شهر سبتمبر الماضي حول أهمية التكنولوجيا المالية باعتبارها أداة لتحقيق مبدأ التمكين والشمول المالي. ويتطرق التقرير، الذي يضم مساهمات العديد من الخبراء، إلى مواضيع حول تطور التكنولوجيا المالية بما في ذلك دور التكنولوجيا المالية كمصدر لإحداث التغييرات الإيجابية في المجتمع إلى جانب أهمية إرساء أسس بيئة تكنولوجيا مالية قوية والدور الذي يمكن أن تضطلع به المصارف الإسلامية في المضي بالتكنولوجيا المالية قدماً نحو آفاق جديدة.

وتهدف الجوائز، التي تم إطلاقها في العام 2013 بهدف تكريم الإبداع والابتكار في مجال التمويل القائم على أسس أخلاقية، إلى استلهام تغيير حقيقي في قطاع الخدمات المالية والمصرفية من خلال تكريم أصحاب الحلول والمبادرات المبتكرة التي تشجع على اعتماد أفضل الممارسات الأخلاقية ويمكن تطبيقها عملياً في القطاع بما يعود بالنفع على المجتمع. وعلى مدى الأعوام الخمسة الماضية، أصبحت "جوائز تكريم الإبداع والابتكار في مجال استلهام القيم الأخلاقية في القطاع المالي والمصرفي" بمثابة التكريم الأكثر تميزاً في قطاع الخدمات المالية والمصرفية؛ حيث تلقت ما يزيد عن 450 طلب مشاركة من مختلف أنحاء العالم.

للمزيد من المعلومات حول الجوائز، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://efica.com/

 



موضوعات متعلقة