مي عبدالحميد: التقديم إلكترونياً بالإسكان الاجتماعي سيحل الكثير من المشكلات

20/08/2017 - 4:04:15

عقدت مي عبدالحميد، المدير التنفيذي لصندوق تمويل الإسكان الاجتماعي، ورئيس مجلس إدارة صندوق التمويل العقاري، مؤتمراً صحفياً لشرح طريقة التقديم الإليكتروني لحجز الوحدات السكنية بالإعلان التاسع لمشروع الإسكان الاجتماعي.

وقالت مي عبدالحميد: اليوم الأحد 20 أغسطس أول أيام التقديم ودفع المقدمات، وهناك حوالي 1200 مواطن دفعوا المقدمات منذ الصباح، موضحة أن هناك إقبالاً هائلاً على سحب كراسات الشروط، حيث تم سحب أكثر من 50 ألف كراسة من مكاتب البريد منذ طرحها يوم السبت الماضي 12 أغسطس، وهو ما يؤكد أن السوق متطلع لطرح هذه الوحدات.

وأكدت أنه لا داعي لقلق لمواطنين وتزاحمهم أمام مكاتب البريد، فقد تم طبع كراسات إضافية، وكل من يريد الحجز بالمشروع سيحصل على الكراسة الخاصة به، محذرة من التعامل مع أى فرد خارج مكاتب البريد، حيث إن شراء الكراسة من خلال الرقم القومي للمواطن.

وأضافت: لأول مرة بمشروع الإسكان الاجتماعي، يتم التقديم إليكترونياً ورفع المستندات من خلال موقع الصندوق ، ويتم دفع مقدمات الحجز في مكاتب البريد، مؤكدة أن الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أصر على فتح باب التقديم إلكترونياً بالمشروع، حيث إن ذلك سيحل الكثير من المشكلات، ويوفر وقت العميل، ويمنع الوسطاء، وكذا التواصل المباشر بين العميل والموظف مما يغلق الباب أمام الفساد، ويمكن للعميل متابعة الطلب الخاص به من خلال رقمه القومي، تفادياً للشكاوى من طول مدة الاتصال بخدمة العملاء والتأخر في الردود، والزحام أمام مكاتب خدمة العملاء الخاصة بالصندوق.

وأكدت مي عبدالحميد أنه تم التنسيق مع وزارة الاتصالات بخصوص الموقع، وتم إجراء اختبارات للموقع على مدار شهر والتأكد من جاهزيته لتلقي طلبات العملاء، حيث يمكنه استقبال 10 آلاف حاجز في نفس الوقت.

وأشارت المدير التنفيذي لصندوق تمويل الإسكان الاجتماعي إلى أن الاستعلام عن المتقدمين للحجز سيبدأ تباعاً بعد غلق باب الحجز يوم 20 سبتمبر المقبل، في خلال 6 أشهر، موضحة أن التقديم الإليكتروني سيختصر وقت دورة العمل إلى حوالي 15 يوماً بعد غلق باب الحجز، بدلاً من 6 أشهر في الإعلانات السابقة.

وخلال المؤتمر الصحفي، عرضت مي عبدالحميد فيديو يوضح كيفية الحجز الإليكتروني بالمشروع من خلال الموقع الإليكتروني لصندوق التمويل العقاري (www.mff.gov.eg)، حيث يقوم العميل بالدخول على الموقع لإنشاء الحساب الخاص به، بالضغط على تسجيل من أعلى الصفحة الرئيسية على اليسار، ويقوم بملء استمارة التسجيل ببياناته الأساسية، وبعد إنشاء الحساب تصله رسالة نصية SMS))، على رقم التليفون المحمول الذي قام بتسجيله على الموقع، حيث تتضمن الرسالة رقماً كودياً يقوم بإدخاله على الموقع لإتمام عملية التسجيل، ثم يقوم بالدخول على حسابه، وإنشاء طلب الحصول على وحدة سكنية، حيث يبدأ بملء البيانات الخاصة به من بيانات شخصية وعمل وسكن والحالة الاجتماعية وبيانات الزوج والزوجة (إن وجدت)، بالإضافة إلى تحديد رغبته بالمدينة التي يرغب في التقدم إليها والمطروحة بالإعلان التاسع المنشور بالصحف، ثم يقوم بإرفاق المستندات المطلوبة، والمذكورة بكراسة الشروط بصيغة PDF، وبعد الانتهاء من رفع كافة المستندات يتم نقل مقدم الطلب إلى صفحته الشخصية مع إظهار رسالة "تم إرسال طلبكم بنجاح"، وبعد ذلك يتم تقديم أصل المستندات إلى جهة التمويل بعد تحويل ملف مقدم الطلب إليها.

كما قام أحد المهندسين القائمين على الموقع بتنفيذ نموذج عملي للتقديم والحجز من خلال الموقع، حيث تم التأكيد على أن إجراءات التقديم تتضمن إدخال كل البيانات الخاصة بالعميل، بحيث لا يمكن استغلال بيانات أي مواطن في التقديم لمواطن آخر، ويجب إدخال البيانات بشكل دقيق وسليم، ويتم إرفاق المستندات بصيغة PDF، والموقع لن يقبل التسجيل في حالة وجود أى خانة فارغة، وفي حالة قيام العميل برفع أى مستند خاطئ أو غير واضح يمكنه التعديل خلال 24 ساعة، وتم الربط مع البريد المصري من خلال الرقم القومي للعميل، للتأكد من سداد المواطن لمقدم الحجز.

وفي رد على سؤال أحد الصحفيين عن حاجزي الكراسة الزرقاء والمرحلة الثانية بمشروع "دهشور"، أفادت مي عبدالحميد أنه يتم حالياً دفع القسط الرابع، وسيبدأ التسليم أكتوبر المقبل لحاجزي دهشور (المرحلة الثانية) ثم حاجزي الكراسة الزرقاء، موضحة أنه على الرغم من تحرير سعر الصرف، وإعطاء مجلس الوزراء مهلة للمقاولين نظراً لتأخرهم في التنفيذ لمدة 9 أشهر، إلا أن معدلات تنفيذ وحدات الإسكان الاجتماعي تسير بصورة جيدة. وأضافت: يتم تسليم من 7 : 10 آلاف وحدة شهرياً، وهناك وحدات كثيرة في مراحل التشطيب.

ورداً على سؤال حول ندرة الأراضي ببعض المناطق، وبعد مواقع الوحدات التي يتم تحويل الحاجزين إليها عن المناطق التي تقدموا للحجز بها، أكدت المدير التنفيذي لصندوق تمويل الإسكان الاجتماعي أنه يتم استيعاب كل الطلبات، وفي حالة عدم توافر وحدات فالعميل مخير بين التحويل لمنطقة بديلة، أو الانتظار للمراحل التالية، أو سحب مقدم الحجز، فعلى سبيل المثال تم توفير أراضٍ بـ3 أماكن وهي: (مايو – دمياط – دمنهور)، ويتم الآن معاينة هذه الأراضي، وعقب ذلك سنعلن أنه على الحاجزين الراغبين بالحصول على وحداتهم بهذه المناطق الانتظار لحين تنفيذ الوحدات بها، لمدة عامين حتى التسليم.

وحول سؤال عن سوء تشطيب بعض الوحدات، أكدت مي عبدالحميد أن المواطن عليه ألا يتسلم الوحدة التي تم تخصيصها له إلا إذا كانت صالحة للسكنى وخالية من أي عيوب، وهناك عام كامل لضمان أي مشكلة تطرأ بالوحدة، وسنتعامل مع أي شكاوى ترد في هذا الخصوص بشكل فوري.

وفي رد على سؤال حول السمسرة في بيع الكراسات، أكدت مي عبدالحميد أن بيع الكراسة يتم من خلال الرقم القومي للعميل، ولا مكان للاتجار أو السمسرة، وهناك إجراءات تضمن عدم قيام أصحاب الأعمال باستغلال عمالهم والتقديم من خلالهم، حيث إن هناك استعلاماً ميدانياً، وائتمانياً، وهناك متابعة دائمة للوحدات للتأكد من أن المخصص له الوحدة هو من يشغلها، وهناك حظر لبيع الوحدة لمدة 7 سنوات، وتم منح أجهزة المدن الجديدة الضبطية القضائية لإزالة المخالفات، وبالفعل تم تنفيذ حملة بمنطقة دهشور بأكتوبر وتم إزالة عدد كبير من المخالفات، ويجب على العميل شغل الوحدة بشكل دائم ومنتظم بعد عام من التخصيص له، وإلا سيتم سحبها منه.

وفي رد على سؤال حول المستفيدين بمشروع مبارك هل يحق لهم التقدم للإسكان الاجتماعي، قالت مي عبدالحميد: لا يحق للمواطن الحصول على الدعم من الدولة مرتين.

وفي رد على سؤال حول تغير الدخل والسن بعد التقديم، أفادت بأن العبرة بالدخل والسن وقت التقديم.

وفي سؤال أخير حول أحقية سكان القاهرة فى الحجز بالإعلان التاسع، أكدت مي عبدالحميد، المدير التنفيذي لصندوق تمويل الإسكان الاجتماعي، ورئيس مجلس إدارة صندوق التمويل العقاري، أنه يحق لهم التقديم في الوحدات المطروحة بمدينة 6 أكتوبر، وتكون الأولوية لمن محل عملهم بمحافظة الجيزة.



موضوعات متعلقة