شبكة طرق حديثة تغير وجه الحياة بالعين السخنة

26/12/2016 - 2:33:31

محمد رمزي

الموقع الجغرافى الفريد لمدينة العين السخنة جعلها فى ملتقى شبكة الطرق الحديثة التى يجرى تنفيذها حالياً فى إطار المشروع القومى للطرق، وتتزايد أهمية العين السخنة باعتبارها منطقة سياحية لقربها من القاهرة على مسافة 140كم وموقعها على البحر الأحمر، حيث تعتبر من أهم المناطق الجاذبة للمستثمرين فى مختلف المجالات سواء الاستثمار السياحى او العقارى أو الصناعى، نظرا لما تتميز به هذه المدينة من مقومات طبيعية، ما دفع الشركات العقارية الى أن تتسابق للحصول على مشروعات فى المدينة، بالإضافة الى أن هناك أيضا مشروعات تنموية طرحتها الحكومة للمستثمرين فى العين السخنة، حيث تعول الحكومة على المدينة فى أنها ستكون قاطرة التنمية فى الناحية الشرقية من مصر مع مشروع تنمية محور قناة السويس.

وتقع مدينة العين السخنة على خليج السويس على البحر الأحمر، وتمتد من منطقة جبل عتاقة شمالاً الى جبل الجلالة البحرية جنوبا، ويعتبر من أهم المشروعات الموجودة فى المدينة منتجع بورتو، حيث يعدّ هذا المنتجع من أكبر المنتجعات التنمويّة فى مصر، وهو أوّل منتجع جبلى بمصر، ويقع على بعد 20 كم تقريباً من العين السخنة، وتبلغ مساحته مليونين ونصف المليون متر مربّع، ويحتوى على أكبر المجمّعات السكنيّة وسلاسل المطاعم والفنادق.

والمدينة تبعد عن القاهرة حوالى 140 كيلو مترا، كما تبعد حوالى 30 كيلو مترا عن مدينة السويس جنوبا وهى من الناحية الإدارية تابعة لمحافظة السويس، وتمتد المدينة 80 كيلو مترا على ساحل البحر الأحمر، بدءاً من الحدود الجنوبية لرأس الأدبية شمالاً وحتى رأس الزعفرانة جنوبا.

شبكة الطرق ميزة إضافية

بالإضافة الى كل الميزات السابقة جاءت شبكة الطرق التى تم تنفيذها لخدمة المدينة بمثابة ميزة إضافية، حيث ستسهم فى ربطها بباقى أنحاء الجمهورية، وفيما يلى نستعرض أهم مشروعات الطرق التى تخدم منطقة العين السخنة.

طريق القاهرةـ العين السخنة

ونظرا لأن العين السخنة تعتبر من أقرب المنتجعات السياحية للعاصمة فكان من المهم ربطها من خلال طريق بطول حوالى 91 كيلومتراً، وقامت القوات المسلحة بتنفيذه فى عام 2004، وتقوم الهيئة الهندسية للقوات المسلحة فى الوقت الحالى بأعمال توسعة وتطوير ورفع كفاءة للطريق.

ويبدأ من طريق الاوتوستراد عند مدينة نصر ويمتد حتى العين السخنة وطريق الزعفرانة على ساحل البحر الاحمر، ويضم على جانبيه مساحات شاسعة من الاراضى الصحراوية التى يمكن استغلالها فى التنمية واقامة مجتمعات عمرانية جديدة.

طريق العين السخنةالسويس

وهو طريق داخلى يصل بين مدينة السويس ومدينة العين السخنة، وقامت شركة المقاولون العرب بتنفيذ أعمال رصف وتطوير الطريق بطول حوالى 44 كيلومتراً بتكلفة إجمالية تصل إلى 75 مليون جنيه.

الطريق الدائرى الأوسطى

هو طريق تنفذه الهيئة العامة للطرق والكبارى شرق مدينة القاهرة بطول 22 كيلو متر، وتتولى تنفيذه شركة سامكريت بتكلفة 536 مليون جنيه، ويتضمن المشروع انشاء طريق مزدوج مكون من 4 حارات لكل اتجاه، وذلك بهدف ربط العاصمة الإدارية الجديدة بالمناطق العمرانية.

وهذا الطريق يربط طريق «القاهرة- السويس» الصحراوى مع طريق «القطامية- السخنة» فى المسافة البينية بين الدائرى الحالى والدئرى الإقليمى، وعلى بعد 17.5 كم من الدائرى الحالى فى اتجاه السويس، ويبلغ طول الطريق 22 كيلو متر وهو عبارة عن 4 حارات مرورية لكل اتجاه، وسيخفف من الضغط على الطريق الدائرى الحالى ويخدم حركة النقل شرق القاهرة، وينقل الحركة المرورية لمنطقة قناة السويس.
طريق القاهرة السويس

وتم افتتاح الطريق مؤخرا ضمن المشروعات القومية التى افتتحها الرئيس السيسى ويبدأ الطريق من تقاطع الدائرى الإقليمى وحتى السويس بطول 70 كيلو متر، ويتكون المشروع من ثلاثة قطاعات تنفذها ثلاث شركات، حيث يتم توسيع الطريق بإنشاء ثلاث حارات بكل اتجاه منها حارة اسفلتية و2 حارة خرسانية للشاحنات بتكلفة إجمالية 1185 مليون جنيه.

والقطاع الأول من الطريق بطول 35 كيلو متراً بتكلفة 592 مليون جنيه نفذته شركة أبناء حسن علام، أما القطاع الثانى فهو بطول 15 كيلو متراً ونفذته شركة النيل العامة للإنشاء والرصف بتكلفة 254 مليون جنيه، والقطاع الثالث بطول 20 كيلو متراً نفذته شركة بتروجت بتكلفة 339 مليون جنيه، وهناك بعض الأعمال الصناعية فى الطريق تتضمن إنشاء 6 كبارى ونفق.

وشملت أعمال التطوير إنشاء طريق خرسانى مخصص لسيارات النقل الثقيل فى كل اتجاه، وكذلك توسعة الطريق بحارة مرور إضافية لكل اتجاه، مع رفع كفاءة وتدعيم الطريق الحالى ليصبح الطريق 5 حارات مرورية فى كل اتجاه، كما أن رفع مستوى الخدمة على الطريق وأعمال التوسعة ستؤدى إلى تقليل زمن الرحلة من القاهرة إلى السويس، ومنع الحوادث على الطريق والمساهمة فى تنمية المناطق العمرانية الجديدة شرق القاهرة.

محور روض الفرج

ربما يعتقد البعض أن محور روض الفرج الذى نفذته القوات المسلحة، والذى تم افتتاحه مؤخرا أيضا هو محور تنموى فى الناحية الغربية فقط، ويخدم المناطق التنموية فى الشرق، لكن الحقيقة أن هذا المحور تم إنشاؤه لكى يربط الزعفرانة والعين السخنة على البحر الأحمر حتى الضبعة على المحور الشمالى وذلك من خلال طريق بنى سويفالزعفرانة، ويبدأ من الزعفرانة حتى بنى سويف على النيل عبر طريق الجلالة ويصل حتى طريق القاهرة- العين السخنة، الذى يصب فى محور الشهيد، ثم من محور الشهيد يكمل الى شارع المخيم الدائم الذى يقطع طريق الاتوستراد فى منطقة الجامعة العمالية وجامعة الأزهر، ثم يكمل الى شارع الفنجرى فى منطقة أرض المعارض ومسجد آل رشدان ويكمل شارع الفنجرى حتى ميدان كوبرى القبة الى شارع سكة الوايلى الذى ينتهى فى ميدان الخلفاوى، ثم بعد ذلك يتم إنشاء كوبرى كبير يأخذ من ميدان الخلفاوى ويعبر النيل الى جزيرة الوراق ثم من الوراق يكمل على منطقة ترعة الزمر وبشتيل ثم كرداسة وناهية وأبو رواش حتى طريق إسكندرية الصحراوى عند الكيلو 39.

ازدواج طريق النفق- عيون موسى

وهو طريق بطول 35 كيلو متراً نفذته الهيئة العامة للطرق والكبارى من خلال شركة النيل العامة للطرق والكبارى بتكلفة 128 مليون جنيه ويشمل عمل ازدواج الطريق القائم بإنشاء 3 حارات جديدة بعرض 3.5 متر، ويمتد من نفق الشهيد أحمد حمدى وحتى الشط الى عيون موسى وتم الانتهاء من الطريق وافتتاحه فى شهر يونيو الماضي.

طريق الصعيد- البحر الأحمر

وهو طريق بطول 180 كيلو متراً ويتكون من أربعة قطاعات قامت بتنفيذها 4 شركات ويعتمد المشروع على إنشاء ازدواج الطريق القائم بإنشاء حارتين بعرض 3.6 لكل حارة ورفع كفاء الطريق الحالى بتكلفة إجمالية 956مليون جنيه.

والقطاع الأول من المشروع يبدأ من الكيلو متر صفر من سفاجا وحتى الكيلومتر 30 بتكلفة 185 مليون جنيه، وقامت به شركة النيل العامة للطرق والكبارى، أما القطاع الثانى فيبدأ من الكيلو متر 30 وحتى الكيلو متر 80 بطول 50 كيلو متراً وتنفذه شركة شركة النيل العامة لإنشاء الطرق بتكلفة 213 مليون جنيه.

القطاع الثالث الذى يبدأ من الكيلو متر 80 حتى الكيلو متر 100 تنفذه شركة النيل العامة للطرق الصحراوية بتكلفة 157 مليون جنيه، بينما القطاع الرابع الذى يبدأ من الكيلو 100 حتى الكيلو 180 فتنفذه شركة النصر العامة للمقاولات بتكلفة 401 مليون جنيه.

محور 30 يونيو

وهو طريق موازى لمحور إقليم قناة السويس، وهو عبارة عن طريق حر بطول 95 كيلو متراً يضم اتجاهين كل اتجاه ينفذ بعرض 3 حارات مرورية  للسيارات، بالإضافة إلى 2 حارة مرورية للشاحنات ويضم المشروع أعمالاً صناعية على محور الطريق عبارة عن أنفاق وكبارى ومشايات، وتبلغ تكلفة المشروع حوالى 2.295 مليار جنيه.

ويبدأ مسار الطريق من محافظة بورسعيد مرورا بالطريق الدولى الساحلى ببورسعيدـ دمياط ويمتد جنوبا حتى محطة تحصيل الرسوم عند الكيلو 94 تقاطع طريق القاهرةـ الإسماعيلية الصحراوى، ويمر بعدد من التقاطعات الرئيسية وهى طريق شادر عزام «ترعة السلام» وطريق القنطرة ـ الصالحية وطريق الفردان ـ الصالحية، وطريق 36 الحربى وطريق الإسماعيليةـ الزقازيق الزراعى «ترعة الإسماعيليةـ سكة حديد الإسماعيلية الزقازيق».

ويعتبر المشروع محور النقل الرئيسى لخدمة تنمية محور قناة السويس، كما يهدف لزيادة معدلات التنمية على جانبى محور القناة، ومن بين الأهداف المرجوة من تنفيذ المشروع الربط بين موانئ البحر الأبيض المتوسط المشتركة فى مشروع تنمية محور قناة السويس، وهى ميناء شرق بورسعيد وميناء بورسعيد وميناء دمياط وربط هذه الموانئ بالعمق الداخلى للدولة، كما يمثل مستقبلا واعدا للموانئ المطلة على البحر الأحمر، وهى ميناء العين السخنة وميناء سفاجا ومينا الأدبية.

ويهدف المشروع لتدعيم الربط بين منطقتى سيناء والدلتا وتنفيذ المخططات المستقبلية لروافد منطقة وسط الدلتا وجبل الجلالة، بالإضافة إلى أنه من المخطط إقامة مناطق استثمارية ومراكز خدمات على جانبى الطريق لتعظيم القيمة الاقتصادية للمناطق المحيطة والمدن التى يمر بها المشروع، كما يسهم فى وضع أماكن آثرية مهمة على خريطة السياحة الأثرية مثل مناطق مناطق تل دفنة، كفرى وجزيرة تنيس، ويؤدى الطريق الى خلق محاور تنموية جديدة تسهم فى زيادة الدخل القومى المصرى وتوفير فرص العمل.

طريق العين السخنةـ الزعفرانة «طريق الجلالة»

يوجد حاليا طريق ساحلى يمتد موازيا لساحل البحر الأحمر يربط بين مدينة العين السخنة وبين مدينة الزعفرانة، لكن مع انطلاق تنفيذ مشروع مدينة جبل الجلالة تم التفكير فى إنشاء جديد بديل للطريق القائم هو طريق الجلالة بطول 82 كيلو مترا.

ويبدأ طريق الجلالة من الشمال فى منطقة جنوب بورسعيد حتى الكيلو 92 طريق إسماعيلية الصحراوى، حتى طريق السويس، ثم طريق العين السخنة.

والطريق يبدأ من الكيلو 118 من طريق «القاهرةالعين السخنة» فى اتجاه العين السخنة، حيث يربط بين طريق العين السخنة مرورا بوادى حجول حتى طريق «الزعفرانة»، كما أن هناك طريقا طوليا رابطا من بنى سويف حتى الزعفرانة من أجل عمل محور مرورى عرضى يربط طرق الجمهورية ببعضها، بحيث يبدأ من البحر الأحمر حتى الزعفرانة، ثم بنى سويف التى بها «كوبرى علوى» جديد يربط مع غرب النيل الذى يربط أيضا مع طريق الضبعة الذى يتم العمل به حاليا، وبذلك يكون قد تم ضم طرق الجمهورية بمحور عرضى واحد هو بنى سويفالزعفرانة.

وطريق الجلالة الجديد يربط الكيلو 10 «ببنى سويف- الزعفرانة»، لأنه مواز للبحر وسوف يستكمل أيضا من جهة الجنوب حتى يصل إلى غرب الغردقة وغرب سفاجا ثم «أبو رماد» وحلايب وشلاتين حتى منطقة «بيرفوركيت» على الحدود الدولية مع السودان.

الطريق الرئيسى الجديد طوله 82 كيلومترا ويضم ثلاث حارات مرورية فى كل اتجاه، ويضم وصلات ربط مع الطريق الساحلى غرب خليج السويس، بمنطقة رأس أبوالدرج، والتى يتم إنشاء منتجع سياحى ترفيهى بها بطول 17 كيلو مترا.

وتقوم القوات المسلحة بإنشاء وصلة جديدة فى منطقة «وادى ملحة» بطول 13 كيلو مترا، من أجل الربط بين الطريق الرئيسى والطريق الساحلى، وذلك لمن يرغب فى الوصول للقرى السياحية، لتجنب الطريق الساحلى الموجود حاليا، والذى توجد عليه منحنيات كثيرة تسببت فى العديد من الحوادث،
ويهدف المشروع لمنع الحوادث التى تقع على الطريق الساحلى الموجود حاليا، كما أنه أيضا لخدمة القرى السياحية، والمناطق الصناعية والتجارية التى تقع بالمنطقة، والمهمة الثانية للطريق هى ربط جميع المشروعات السياحية والصناعية والزراعية والتجارية والموانئ التى يتم تنفيذها حاليا فى إطار خطة تنمية قناة السويس، وستصل المشروعات حتى العين السخنة.

وفى اتجاه الشرق من طريق الجلالة فى العين السخنة، توجد منطقة صناعية كبرى، وهى المنطقة الاقتصادية الخاصة بشمال غرب خليج السويس، وطريق الجلالة سيسهل الحركة من الجنوب، إلى ميناء العين السخنة والزعفرانة، وميناء الغردقة وميناء سفاجا.



موضوعات متعلقة