3 مشروعات طرق تخدم منطقة المثلث الذهبى

06/12/2016 - 3:45:08

كتب: محمد رمزى

يجرى حاليا تنفيذ عدد من مشروعات الطرق فى إطار مشروع المثلث الذهبى بهدف إعطاء قوة دفع لمشروعات التنمية فى مدن الصعيد وربط محافظات قنا وسوهاج بالبحر الأحمر، خاصة بمنطقة سفاجا والقصير ومرسى علم، تأتى مشروعات الطرق وهى طريق الصعيد/ البحر الأحمروطريق قنا/ سفاجا وطريق المنيا/ رأس غارب بهدف خدمة التنمية العمرانية والزراعية والصناعية فى مدن الصعيد وخاصة منطقة مشروع المثلث الذهبى،  وهى المنطقة التى يقع فى نطاقها أغلب المناطق الصناعية القائمة على صناعة التعدين حيث يمكن نقل الثروة المعدنية من قلب الوادى إلى البحر الأحمر، حيث من المخطط افتتاح ميناء سفاجا البحرى بعد عملية التطوير وميناء الحمراوين لربط هذه المنطقة بالعالم.

طريق الصعيد البحر الأحمر

وهو من أهم المشروعات التى تم تنفيذها فى هذه المنطقة وهو عبارة عن طريق بطول 180 كيلو متراً، ويتكون الطريق من أربعة قطاعات تنفذها أربع شركات مختلفة ويعتمد المشروع على إنشاء ازدواج الطريق القائم بإنشاء 2 حارات جديدة بعرض 3.6 لكل حارة ورفع كفاء الطريق الحالى بتكلفة إجمالية 956 مليون جنيه.

والقطاع الأول من المشروع يبدأ من الكيلو متر صفر من سفاجا وحتى الكيلومتر 30 بتكلفة 185 مليون جنيه وتنفذه شركة النيل العامة للطرق والكبارى، أما القطاع الثانى يبدأ من الكيلو متر 30 وحتى الكيلو متر 80 بطول 50 كيلو مترا وتنفذه شركة شركة النيل العامة لإنشاء الطرق بتكلفة 213 مليون جنيه.

أما القطاع الثالث من طريق الصعيد البحر الأحمر فيبدأ من الكيلو متر 80 حتى الكيلو متر 100 وتنفذه شركة النيل العامة للطرق الصحراوية بتكلفة 157 مليون جنيه، بينما القطاع الرابع الذى يبدأ من الكيلو 100 حتى الكيلو 180 فتنفذه شركة النصر العامة للمقاولات بتكلفة 401 مليون جنيه.

طريق قنا ــ سفاجا بطول 120 كيلومتراً

وهو عبارة عن تنفيذ ازدواج الطريق القائم بإنشاء 3 حارات جديدة ويتكون المشروع من قطاعين بتكلفة إجمالية 632 مليون جنيه، ويبدأ القطاع الأول من كيلو متر صفر من ناحية سفاجا حتى الكيلو متر 60 بتكلفة 412 مليون جنيه وتنفذه شركة إيماك للمقاولات، أما القطاع الثانى فيبدأ من الكيلو متر 60 حتى الكيلو متر 120، وتتولى تنفيذه شركة الراغب للمقاولات بتكلفة 220 مليون جنيه.

ويشمل الطريق أيضا  تنفيذ ازدواج الطريق حتى سفاجا – الغردقة وتم تنفيذ هذا المشروع تزامنا مع تنفيذ ازدواج طريق الصعيد قنا البحر الأحمر- سوهاج، متضمنا ثلاث مراحل الأولى بطول 30 كم والثانية بطول 20 كم والثالثة بطول 50 كم إضافة إلى 80 كم بالطريق ذاته ويجرى الانتهاء من أعمال ازدواجها ليصبح إجمالى مساحة الطريق المزدوج بطريق قنا - الصعيد الصحراوى 180 كم.

إنشاء طريق المنيا ـ رأس غارب

والمشروع عبارة عن إنشاء طريق جديد ما بين المنيا إلى طريق الشيخ فضل بمحافظة المنيا وصولا إلى رأس غارب على البحر الأحمر بطول 55 كم، وبتكلفة قدرها 435 مليون جنيه، وتضمنت إنشاء طريق عرضه 6 حارات، وكذلك الانتهاء من تطوير طريق الشيخ فضل – رأس غارب بطول 90 كم بتكلفة قدرها 317 مليون جنيه تتمثل فى إضافة اتجاه جديد بعدد حارتين ليصبح الطريق بالكامل مكوناً من 4 حارات مع إعادة بناء الطريق القديم بالكامل.

إنشاء ازدواج طريق الشيخ فضل ـ رأس غارب

وهو طريق بتكلفة 317 مليون جنيه وتتولى تنفيذه الهيئة العامة للطرق والكبارى وهو طريق له أهمية كبرى فى الإسراع بعجلة التنمية السياحية والاقتصادية بالمنيا، حيث يربط كوبرى بنى مزار الذى يعد ثانى أهم محور تنموى عرضى بعد الطريق الساحلى الدولى بمحافظة البحر الأحمر عبر شرق النيل، المار بعرض الصحراء الشرقية، ليتقاطع مع طريق «الكريمات»، وأيضاً ليتقاطع مع طريق «القاهرة –أسوان» الصحراوى الشرقى.

ميناء سفاجا

من بين المشروعات التى تم تنفيذها فى هذه المنطقة بغرض خدمة المثلث الذهبى أعمال تطوير ميناء سفاجا بتكلفة  إجمالية بلغت 510  ملايين جنيه ليكون جاهزا للعمل مطلع 2017 ويعتبر الميناء من أهم الموانئ فى مصر نظرا لخصائصه الطبيعية المتميزة وقربه من مركز التنمية الجديد بصعيد مصر وسهولة اتصاله بحريا بميناء ضبا وجدة بالمملكة العربية السعودية، وهو أهم ميناء مصرى لخدمة صعيد مصر، حيث انفقت الدولة أكثر من 4 مليارات جنيه لربطه بالمدن الرئيسية بالصعيد ضمن مشروعات تطوير إقليم صعيد مصر حيث يقع  الميناء على مسافة  200 - 300 كم من محافظات الصعيد.

واشتملت عملية تطوير الميناء على إعادة التخطيط الشامل للبنية الأساسية وإنشاء محطة ركاب حضارية على مساحة 12 ألف متر مربع بطاقة استيعابية 1.3 مليون راكب سنويا بزيادة قدرها 156٪ عن مرحلة قبل التطوير وتتكون من صالة سفر بمساحة 2200 متر مربع وطاقة استيعابية 5000 راكب/يوم وصالة وصول بمساحة 2400 متر مربع، و7 مبان إدارية وكذلك إنشاء ساحة انتظار شاحنات صادر ووارد على مساحة 100 ألف متر مربع بطاقة استيعابية 40 ألف شاحنة/ سنة.

كما تم إنشاء ساحة لسيارات التربتك على مساحة 16.5 ألف متر مربع بطاقة استيعابية 30 ألف سيارة/ سنة  ومزودة بساحات انتظار للسفر والوصول منفصلة.

كما  أنه تم إنشاء كوبرى للمسافرين بطول حوالى 500 متر طولى للربط بين محطة الركاب الجديدة ورصيف الميناء مغطى ومجهز بالسيور المتحركة والسلالم الكهربائية وسلالم الطوارئ ومكيف تماما  وإنشاء ساحات تخزينية للبضائع  بإجمالى 6 ساحات مسورة بمساحة إجمالية 110 آلاف متر مربع، وتم تزويد الميناء بمحطة للطاقة الشمسية بطاقة إجمالية 4 ميجا وات/ساعة، كما تم إنشاء محطة تحلية لمياه البحر 500 متر مكعب/يوم لإمداد الميناء باحتياجاته.

وتم تخصيص مساحة 100 ألف متر مربع من محافظة البحر الأحمر لصالح تطوير الميناء لتصبح مساحة الميناء بعد التطوير 825 ألف متر مربع بزيادة قدرها 185٪، حيث من المتوقع زيادة طاقة تداول الشاحنات لتصل إلى 40 ألف شاحنة سنويا بزيادة قدرها 385٪، وزيادة الطاقة الإجمالية لتداول البضائع بالميناء لتصل إلى 8.5 مليون طن سنويا بزيادة قدرها 190٪، وزيادة مساحة الميناء إلى 825 ألف متر مربع.

وبحسب تصريحات لوزير النقل الدكتور جلال السعيد فقد تم الانتهاء من دراسة طرح إنشاء محطة متعددة الأغراض حاويات / بضائع عامة بالميناء بنظام الاستثمار بتكلفة حوالى 250 مليون دولار على مساحة 164 ألف متر مربع ورصيف بطول 800 متر طولى لاستقبال سفن البضائع العامة والحاويات بطاقة نصف مليون حاوية سنويا تصل إلى 1.2 مليون حاوية، واستقبال بضائع عامة بطاقة 1.5 مليون طن تصل إلى 3 ملايين طن سنويا.

بدء المشروع مطلع العام

كان هذا استعراضاً لأهم مشروعات الطرق والبنية التحتية التى تم تنفيذها بغرض خدمة مشروع المثلث الذهبى، أما عن المشروع نفسه فيؤكد المهندس ياسر المغربى.. مستشار وزير التجارة والصناعة للمشروعات أن الوزارة ستبدأ العمل فى المشروع مطلع 2017، حيث سيتم  عرض المخطط الاستراتيجى الذى وضعته الشركة الإيطالية «دى بولونيا» على مجلس الوزراء والتى تم اختيارها من قبل هيئة التنمية الصناعية لقيادة تطوير الخطة الرئيسية للمعادن والطاقة الموجودة بالمثلث الذهبى.

وأوضح أن الشركة التى وضعت المخطط قدمت 6 تقارير مفصلة حول المثلث الذهبى وخطوات العمل حيث تم تقسيم المشروع إلى 6 مراحل مدة كل مرحلة خمس سنوات، موضحا أن المرحلة الأولى من المشروع ستنطلق بداية العام وسيتم عرض المشروع بشكل تفصيلى على مجلس الوزراء ويقوم مجلس الوزراء بإصدار قرار بإنشاء هيئة اقتصادية مستقلة على غرار هيئة قناة السويس لتبدأ العمل على الخطة الموضوعة من دى بولونيا.

وحول المشروعات التى تضمنها المخطط التفصيلى بالمشروع تتضمن مشروع استغلال خام الفوسفات وإقامة مشروعات الأسمدة، ومشروع استخدام المواد الخام لصناعة الأسمنت من الطَفل والحجر الجيرى، ومركبات الصناعات الجيرية، ومركبات صناعات الجبس، واقامة مصانع الرخام والجرانيت بما فى ذلك التقطيع والصقل، ومشروع استغلال وتنقية خامات الذهب، ومشروع المعالجة المعدنية لإعداد الخامات المناسبة، كما يتضمن مشروعات لصناعة السيراميك والحراريات وصناعة الزجاج.



موضوعات متعلقة

اخر الاخبار