الإسـكــان تسـحــب أرض بـــــروة الــقـطــريــة

14/08/2016 - 12:33:51

صفاء لويس

45 مليار جنيه القيمة السوقية للأرض على مساحة 2200 فدان

6.7 مليار جنيه قيمة التعاقد الفعلى للأرض فى مزاد عام 2007

الشركة قامت بدفع كامل قيمة الأرض فى 2012 مقابل مد فترة التنفيذ إلى 2020


ترددت أنباء قوية بأن وزارة الإسكان ممثلة فى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة قامت بسحب أرض شركة بروة القطرية التى تبلغ مساحتها 2200 فدان على حدود مدينة القاهرة الجديدة ومتاخمة للعاصمة الإدارية الجديدة.

وعلمت «العقارية» أن الهيئة اعتمدت فى إجرائها على عدم أحقية «بروة» القطرية فى التنازل عن أرضها لشركة الديار القطرية التى تعد إحدى الشركات الشقيقة لـ«بروة»، وهو ما اعتبرته الهيئة تغييراً لأحد أهم البنود التى تم إجراء وتنفيذ التعاقد تأسيساً عليها، حيث إن التنازل عن الأرض أو بيعها لشركة أخرى يعد تغييراً لصفة المالك.

تعود قصة حصول «بروة» القطرية على الأرض إلى عام 2007 عندما تقدمت الشركة القطرية مع كبرى الشركات العقارية الخليجية والليبية وفى مقدمتها «دماك» العقارية و«فواز الحكير»، إلى مزاد بالأظرف المغلقة بمعرفة وزارة الإسكان بفندق هيلتون النيل للحصول على أرض بالقاهرة الجديدة.

وفازت «بروة» بالأرض بعد تقديمها سعر 732 جنيها للمتر، حيث جاءت أسعار الشركات المتنافسة معها فى حدود 500 جنيه للمتر، وقد بلغ إجمالى قيمة الأرض 6.7 مليار جنيه، ولم تقم الشركة بتنفيذ أى مشروعات على هذه الأرض التى ظلت كما هى حتى عام 2012 عندما اتفق مسئولو بروة مع الحكومة على سداد كامل قيمة الأرض مقابل مد فترة تنفيذ المشروع حتى عام 2020.

الجدير بالذكر أن هذا المزاد أسفر عن عدم تنفيذ كبرى الشركات العقارية العربية لمشاريعها فى مصر نتيجة ارتفاع قيمة الأرض من حدود 300 جنيه للمتر المربع إلى 4200 جنيه للمتر المربع فى بعض مواقع القاهرة الجديدة عندما قررت وزارة الإسكان بيع قطع الأراضى المميزة بنظام المزاد بدلاً من التخصيص، ولم يشهد السوق المصرى إقامة مشروعات على أرض الواقع لكل من «دماك» العقارية أو «بروة» القطرية وغيرها من الأراضى الكائنة بالقاهرة الجديدة والشيخ زايد. ورغم أنها حصلت على الأرض منذ ما يقارب 10 سنوات، لم تنفذ «بروة» أى مشروع على الأرض وتنازلت عنها لـ«الديار» القطرية التى قامت مؤخراً بطرح مشروعها الجديد باسم «سيتى جيت» وبدأت حملة تسويقية موسعة من خلال مشاركتها فى أكبر المعارض العقارية بمصر فضلاً عن مبادرتها بطرح وحدات المشروع للبيع بأسعار مخفضة بنسبة ٪30 تقريباً عن أسعار العقارات بالقاهرة الجديدة خلال العام الماضى، وهو ما اعتبره كثير من المطورين العقاريين بالسوق حرقاً لأسعار وحداتهم العقارية، حيث إن هذا التخفيض من قبل «سيتى جيت» سوف يجذب بعض العملاء دون النظر إلى اسم الشركة وهمومها.

وقد أسفرت إجراءات هيئة المجتمعات العمرانية بسحب الأرض من «بروة» القطرية عن توجه الكثير من عملاء الشركة لاسترداد مقدمات الحجز أو الانتظار لحين توصل الشركة لحلول ودية مع الهيئة، وذلك وفقاً لرغبة كل عميل.

وعلمت «العقارية» أن مسئولى الشركة يسعون بكامل جهدهم للتوصل لحل وسط وبشكل ودى مع الحكومة المصرية ممثلة فى وزارة الإسكان بما يرضى الطرفين، حيث يرى مسئولو «الديار» القطرية أن الأرض لم تشهد إدخال المرافق السيادية إليها طيلة فترة التعاقد، وأنها كانت فى أقصى أرض القاهرة الجديدة، وقد أصبح لها الآن قيمة وثمن غير مسبوق.

وفى هذا السياق تؤكد الأرقام أن القيمة السوقية الحالية لتلك الأرض تصل إلى 45 مليار جنيه، وذلك نظراً لأن سعر متر الأرض فى هذه المنطقة يتراوح بين 4000 آلاف و4500 جنيه للمتر المربع كونها متاخمة لقطعتى الأرض اللتين طرحتهما هيئة المجتمعات العمرانية ضمن المزاد الأخير للأراضى، الذى لم يسفر عن أى رغبة من المطورين للفوز بهاتين القطعتين نظراً لارتفاع سعرهما بشكل مبالغ فيه، فى حين يرى خبراء السوق العقارى أن تلك الأرض تعد «ألماظة» المنطقة لكونها واقعة على مشارف العاصمة الإدارية الجديدة ومتاخمة لصفوة المشروعات العقارية وفى مقدمتها مشروع مفيدا وإعمار والجامعة الأمريكية ومدينتى ومدينة المستقبل وهايد بارك.

من ناحية أخرى، علمت «العقارية» أن شركة إماراتية كبرى تبحث بشكل جدى عن قطعة أرض متفردة لإقامة مشروع متميز على مساحة كبيرة لوضع بصمة جديدة ورائدة على أرض مصر، هذا إلى جانب تداول أنباء بشأن بحث شركات خليجية أخرى عن أراض متميزة موقعاً ومساحة لرغبتها الحقيقية فى المشاركة فى النهضة التنموية على أرض مصر مدعومة بفوائض مالية غير مسبوقة، خاصة أن جميع التقارير الدولية المعنية بالقطاع العقارى فى دول الخليج تشير إلى أن دول الخليج أصبحت تعانى الآن نقصا شديدا فى مساحات الأراضى المتاحة لديها لمواكبة حركة الاستثمار المطلوبة وكذا استدامة النهضة التنموية التى شهدتها كل من الإمارات والسعودية على وجه التحديد.




موضوعات متعلقة

اخر الاخبار