العلمين الجديدة .. إنجاز مصرى بطراز عالمى

29 - 08 - 2019 84

تعد مدينة العلمين الجديدة، مدينة ذات طابع بيئى عمرانى متميز فى ظل تجاورها للنطاق الخاص بمحمية العميد، مع تكاملها وظيفيًا مع التجمع السياحى الشاطئى الجديد بما يتحقق معه شكل ونمط جديد للسياحة البيئية والشاطئية المتكاملة، وذلك فى ضوء اعتماد القرار الوزارى رقم 349 لسنة 2019 للمخطط الاستراتيجى لمدينة العلمين، المُنشأة بقرار رئيس الجمهورية رقم 108 لسنة 2018، وذلك إعمالًا لنصوص قانون البناء الموحد الصادر برقم 119 لسنة 2008 ولائحته التنفيذية، والتى تقضى بإعداد مخططات استراتيجية تحدد الرؤية المستقبلية للتنمية العمرانية، ولا سيما بالمدن الجديدة الجارى إنشاؤها.

 وتبلغ المساحة الإجمالية للمدينة 48971.56 فدان، وعدد سكان المستهدف حوالى 2 مليون نسمة، وتأتى  أهمية مدينة العلمين الجديدة، والتى  تبرز فى دعم العلاقات المكانية والاتصالية بين قطاعات الساحل الشمالى الغربى (برج العرب ومرسى مطروح والسلوم)، وعلى مستوى دول البحر المتوسط كمدينة ساحلية فى موقع متميز، تنافس مدن 22 دولة تطل على المتوسط.

 وتصل مساحة المرحلة الأولى من المدينة حوالى 14 ألف فدان، وتضم استخدامات (سياحية، سكنية بأنواعها، خدمات)، وجارٍ بها تنفيذ مشروعات مثل (الحى اللاتينى – المدينة التراثية – أبراج باراتفاعات تصل إلى 170 مترًا.

وتنقسم المدينة الى عدد من القطاعات  منها القطاع سكنى ويحتوى على حوالى 10 آلاف وحدة سكنية، وقطاع ساحلى مكون من: حى الفنادق – مركز المدينة – الحى السكنى المميز – مركز المؤتمرات – حى حدائق العلمين – مرسى الفنارة – المنطقة الترفيهية – منتجع خاص – مركز ثقافى – إسكان سياحى – حى مساكن البحيرة – أرض المعارض، والمنطقة الأثرية مكونة من: متحف مفتوح – منتزه دولى – منطقة ترفيهية – فنادق – خدمات ميناء.

كما تحتوى المدينة على قطاع حضرى مكون من  جامعة – مركز خدمات إقليمية، ومركز سياحى عالمى على نسبة بناء20 %، و8 منصات منفصلة تطل على البحر، وأبراج على كل منصة تصل ارتفاعها إلى 35 مترًا وتتكون الأبراج من 3 أدوار تجارية وإدارية وجراج سفلى بجانب الوحدات السكنية.