«فوكا باى».. منتجع سياحى عالمى متكامل بالساحل الشمالى

25 - 08 - 2019 مي بهاء الدين 212


تنفيذ على أرض الواقع فاق التوقعات ومعدلات إنجاز غير مسبوقة فى فترة وجيزة بل ووفق أعلى مستويات الجودة العالمية.. هذا مارأيناه على أرض الواقع فى واحد من أكبر المشروعات بالساحل الشمالى التى تنفذه شركة «تطوير مصر» وهو مشروع «فوكا باى» والذى يعد منتجعًا فريدًا من نوعه يقع على بعد 211 كم غرب الإسكندرية وعلى بعد 75 كم فقط من مرسى مطروح ، بإجمالى مساحة 250 فدانًا.

ولا شك أن مارأيناه بأنفسنا خلال جولة تفقدية على مدار يوم كامل داخل مشروع «فوكا باى» يؤكد مدى جدية ومصداقية شركة تطوير مصر على التنفيذ طبقًا للمواعيد المتفق عليها مع العملاء، والالتزام بالجودة العالمية فى كل تفصيلة من تفاصيل أعمال التنفيد بالمشروع بما يفوق توقعات كل العملاء.

 فعلى قدم وساق جارى العمل فى كل أنحاء المشروع بمراحله الأربعة التى تشكل جميعها مزيجًا خاصًا من البساطة على شاطىء البحر، بحيث يمكنك الاستمتاع بمنتجع متعدد الاستخدامات يوضح أفكار شركة تطوير مصر فى التفانى والابتكار والخبرة، وقد تم الانتهاء من معظم الأعمال الترابية و حفر الطرق والمرافق والبحيرات بواسطة المقاول فوزى عبده بإجمالى أعمال حوالى 4 ملايين متر مكعب حفر وردم بقيمة إجمالية حوالى 300 مليون جنيه، وتم تنفيذ 3 ملايين متر مكعب حتى الآن، وباقى أعمال مصاطب المرحلة الأخيرة، وجار أعمال توريد وتركيب الحوائط الساندة من الكيستون بواسطة شركة جيوس و بخامات تدعيم إيطالية من شركة تنكس والتى تعتبر أكبر شركة عالمية متخصصة فى توريد شبك تدعيم التربة.

وشهد المشروع تنفيذ عدد 45 فيلا و34 توين هاوس و105 شاليهات بالمرحلة الأولى وجار تسليم كامل وحدات المرحلة الأولى، وجارى العمل فى 966 وحدة بإجمالى مليار ونصف المليار جنيه مسند إلى شركات يوبتك وكونستك ونادينكو وإنشاء ويونيفرسال، وتم إنهاء الهيكل الخرسانى لعدد 900 وحدة و جارى العمل على التشطيبات الخارجية، أما مسطحات الـKeystone بالمشروع تقارب الـ 22 ألف متر مسطح بإجمالى تكلفة 50 مليون جنيه، هذا وقد تم الانتهاء من كل أعمال المرحلة الأولى بالكامل.

وقد بدأت جولتنا داخل المشروع  بتفقد 3 نماذج متنوعة من الشاليهات كاملة التشطيب والفرشـ، والتى تتراوح مساحتها من 70 مترًا وحتى 180 مترًا، والتى تظهر جميعها بصورة مبهرة وعالمية فى كل ركن من أركان أعمال التشطيب والفرش المستخدم داخل نموذج الشاليهات، فعلى سبيل المثال نجد أن شركة تطوير مصر حرصت على التعاقد مع كبرى الشركات العالمية كلًا فى مجاله، حيث تم توريد فرش الحمامات فى كامل المشروع من شركة (Villeroy&Boch)، وهى من كبرى الشركات الألمانية فى تصنيع فرش الحمامات، كما قامت بتوريد الخلاطات من شركة (KLUDI) الأسبانية طبقًا للتصميمات الداخلية المنفذة من قبل منى حسين (MHDH). 

وقد تم توريد الأرضيات البورسلين المستوردة من شركة  RAK)الإماراتية)  كما قامت بتوريد سيراميك أرضيات وحوائط الحمامات والمطابخ من منتجات شركة الجوهرة طبقًا للتصميمات الداخلية المنفذة من قبل منى حسين (MHDH)، وتم التعاقد مع شركة ألوميل ((Alumil اليونانية لتوريد جميع قطاعات الشبابيك والأبواب والواجهات وقطاعات أسوار التراسات مستوردة من اليونان وحوائط Keystone)) وجميع الأكسسوارات اللازمة طبقًا للتصميمات المنفذه من قبل المكتب الاستشارى الإيطالى (GP&P).

 كذلك تم التعاقد مع شركة جريش(Greiche) لتوريد وتركيب جميع الوجهات والقواطع الزجاجية وجميع الأكسسوارات اللازمة ، وأيضًا التعاقد مع شركة التوكيلات المصرية الهندسية (EEA) لتوريد وتركيب الأبواب الخشبية الداخلية، وهى مكونة من خمس طبقات مع تلبيس قشرة بخامة الـ (CPL)  الإيطالية المستوردة والأبواب الخارجية وهى مكونة من خشب (أوكومية  بلاى وود مارين marine plywood)الإيطالية المستوردة وجميع الإكسسوارات اللازمة طبقًا للتصميمات الداخلية المنفذة من قبل منى حسين MHDH))، وهو نفس نوع الخشب المستخدم فى صناعة السفن.

وتعاقدت أيضًا تطوير مصر مع شركة ( Schneider) وهى أكبر شركة فرنسية عالمية فى صناعة أدوات وخامات الكهرباء لتوريد لوحات توزيع الكهرباء الداخلية شاملة القواطع الكهربائية طبقًا للتصميمات المنفذة من قبل المكتب الاستشارى د/أمين وهبة، فضلًا عن التعاون مع كل من  شركة ( APKO)اليونانية لتوريد وتنفيذ أعمال عزل الحرارة و الرطوبة (MATERIAL COMPOSITE) لجميع الأسطح شاملة جميع الاختبارات اللازمة، فضلًا عن شركة LE GRAND  الفرنسية وهى من كبرى الشركات العالمية لتصنيع و توريد المفاتيح و البرايز.

كما تم التعاقد مع شركة ( (MARMONIL وهى تعتبر من أكبر شركات تصنيع وتوريد الرخام والجرانيت المعالج داخل وخارج مصر طبقًا للتصميمات الداخلية المنفذة من قبل منى حسين (MHDH)، والتعاقد أيضًا مع شركة (GLC) وهى تعتبر من كبرى الشركات العالمية لتوريد الدهانات بمواصفات خاصة لكى تكون قابلة للغسل، ولا تتأثر بالأتربة، ولتكون مطابقة للمواصفات الصحية العالمية.

وانتقلت «العقارية» فيما بعد إلى «الموزع الرئيسى للكهرباء»  لكامل المشروع وأوضح  د.م.أحمد شلبى الرئيس التنفيذى وعضو مجلس إدارة شركة «تطوير مصر» إنه فى  فى إطار حرص شركة تطوير مصر على راحة ومصلحة، فقد عملت على توفير مصدر آمن ومستديم للطاقة الكهرائية، لذا قامت الشركة بتغذية مشروع فوكا باى بالكهرباء عن طريق ربط المشروع بشبكة الكهرباء الموحدة للدولة.

وأضاف أن الشركة قامت بمد أربعة خطوط جهد متوسط من محطة محولات قرية فوكا وصولًا إلى المشروع كل خط بقطر 300*3 مم وبطول 15 كم وبإجمالى أطوال  60 كم، والتى توفر تغذية دائمة من المصدر الحكومى وبقدرة 18ميجا فولت أمبير، كما قامت شركة تطوير مصر بتوفير مصدر كهرباء إحتياطى لتغذية محطات ضخ المياه و الخدمات الحيوية، وذلك لتأمين التغذية الكهربائية لها فى حالة الطوارئ.

وأشار شلبى إلى أن كل مهمات الشبكة الكهربائية شاملة الموزعات والمحولات واللوحات هى من إنتاج شركة Electrics)   Schneider) ، والتى تعتبر من أشهر الشركات العالمية المتخصصة فى التوريدات الكهربائية كما أن هذه المعدات مجهزة لتكون معدات ذكية لاستيعاب كل تطبيقات المدن الذكية.

فيما انتقلنا بعد ذلك خلال الجولة إلى تفقد «محطة تحلية المياه ومعالجة مياه الصرف»، وأشار الرئيس التنفيذى للشركة  إلى أنه كتوجه عام للمحافظة على المياه قامت شركة تطوير مصر بإنشاء محطة معالجة مياه الصرف الصحى، وذلك باستخدام تكنولوجيا المعالجة البيولوجية الثلاثية، وذلك لإنتاج مياه عالية الجودة صالحة لرى المسطحات العامة، وقد قامت شركة تطوير مصر باستخدام أحسن المعدات الألمانية والأوروبية التى تلائم بيئة الساحل الشمالى لتوفير أعلى جودة لمياه الرى، ولتخفيض النفقات التشغيلية لمحطة معالجة الصرف الصحى، لافتًا إلى أن السعة الإجمالية لمحطة معالجة الصرف الصحى هى 2800 متر مكعب من مياه الرى فى اليوم مقسمة إلى أربع وحدات معالجة يتم إنشاؤها على مراحل .

و قد قامت شركة تطوير مصر بالانتهاء بالفعل من إنشاء كل الأعمال المدنية لمحطة معالجة الصرف الصحى شاملة غرفة الماكينات والخزانات والشبكات، كما قامت الشركة بالانتهاء من أعمال توريد وتركيب و تجهيز وبدء تشغيل الأعمال الكهروميكانيكية للمرحلة الأولى للمحطة بسعة إنتاجية 1400 متر مكعب فى اليوم.

وانتقلت الجولة فيما بعد إلى «محطة تحلية المياه بنظام الـRO» حيث أكد أحمد شلبى أن شركة تطوير مصر قامت باستخدام أجود المعدات المصنعة فى الولايات المتحدة، وكذلك المواد عالية التحمل التى تتناسب مع بيئة العمل لضمان أفضل جودة للمياه ولتخفيض التكاليف التشغيلية للمحطة.

وأشار إلى أن السعة الإجمالية لمحطة التحلية هى 7000  متر مكعب من المياه النقية المحلاة فى اليوم، وتتكون المحطة من أربع وحدات تحلية يتم  إنشاؤها على مراحل.

 هذا و قد قامت شركة تطوير مصر بالانتهاء بالفعل من إنشاء كل الأعمال المدنية للمحطة شاملة مبنى المحطة و الآبار والخزانات والشبكات، كما قامت الشركة بالانتهاء من أعمال توريد وتركيب وتجهيز وبدء تشغيل الأعمال الكهروميكانيكية للمرحلة الأولى للمحطة بسعة إنتاجية 1500  متر مكعب فى اليوم.

وأضاف أن المياه النقية هى من أهم المقومات التى يجب توافرها دائمًا للمحافظة على جودة ورفاهية الإنسان، وعليه فإن توفير مياه عالية الجودة ومن مصدر مستديم هو من أهم أهداف شركة تطوير مصر لذا قامت الشركة باستخدام أحدث تقنيات تحلية المياه؛ لتوفير جودة المياه المطلوبة ،وفى نفس الوقت راعينا استخدام تكنولوجيا موفرة للطاقة للمحافظة على البيئة.

وفى ختام الجولة تم تفقد نموذج الفيلات كاملة التشطيب، وأشار الرئيس التنفيذى للشركة على هامش الجولة  عن خطة تسليم المشروعات التى تنفذها الشركة، منها ١6٩ وحدة بمشروع  «فوكا باى» من المرحلة الأولى والتى جار تسليمها حاليًا، بالإضافة لتسليم 7٠٠ وحدة من المرحلة الثانية، وذلك على مدار العام المقبل ٢٠٢٠ وهى المرحلة التى تم الانتهاء من أعمال تنفيذها بالكامل، وجار حاليًا إتمام أعمال التشطيبات، كما تم الانتهاء أيضًا من أعمال تنفيذ  المرحلة الثالثة على أن يتم البدء فى التسليم فى صيف ٢٠٢١، مشيرًا إلى أنه تم تنفيذ نحو ٩٠ ٪ من الأعمال الإنشائية، وفيما يخص المرحلة الرابعة فمن المقرر تسليمها صيف ٢٠٢٢. 

وأعلن شلبى خلال الجولة التفقدية بالمشروع أنه سيتم تسليم ١٢٠٠ وحدة بمشروع »المونت جلالة» بالعين السخنة، خلال عام ٢٠٢٠ ليصل إجمالى الوحدات التى سيتم تسليمها خلال العام المقبل بالمشروعين ١٩٠٠ وحدة. 

ولفت الرئيس التنفيذى لشركة «تطوير مصر» إلى أن مشروع «فوكا باى» تم بيعه بالكامل، وتبقى عدد محدود من الوحدات الفندقية فى المرحلة الرابعة، مشيرًا إلى أن إجمالى حجم المبيعات بمشروعات الشركة وصل حتى الآن إلى ١5.5 مليار جنيه، منها نحو 5.5 مليار تقريبًا بمشروع فوكا باى فقط، والباقى للمشروعات الأخرى.

وأضاف أن إجمالى حجم استثمارات «فوكا باى» تصل إلى نحو 3 مليارات جنيه، تم ضخ منها نحو 1.5 مليار جنيه حتى الآن، مضيفًا أن الشركة تدرس حاليًا ضخ استثمارات جديدة فى الساحل الشمالى، حيث يتم المفاضلة بين أربعة مواقع تمهيدًا للإعلان عن استثمار جديد للشركة بالساحل الشمالى.