165 مليار جنيه استثمارات العلمين الجديدة خلال 2020.. والمدينة تضم 40 ألف وحدة سكنية

16 - 03 - 2020 محمد زكريا

قال المهندس محمود زغلول، مدير المشروعات بمدينة العلمين الجديدة، إن استثمارات المدينة الجديدة وصلت إلى 150 مليار جنيه، وتم صرف 33 مليارًا للشركات العاملة، ومن المتوقع أن تصل الاستثمارات خلال العام الجارى 2020 إلى 165 مليار جنيه مصرى، وستتم إقامة 40 ألف وحدة سكنية بالمدينة بين وحدات للأبراج الشاطئية ومشروع سكن مصر والإسكان المتميز والإسكان الفاخر، مؤكدًا أن هذا الإنجاز بأيد مصرية 100 %، حيث إن جميع العاملين والمهندسين والاستشاريين مصريون.

وأضاف «زغلول» لـ«العقارية»، أن المدينة تستعد خلال العام الحالى 2020 لافتتاح المرحلة الأولى منها بحلول يونيو المقبل، موضحًا أنها تتضمن عددًا كبيرًا من المشروعات، المقامة على مساحة 24 ألف فدان، موضحًا أنه من المقرر الانتهاء من واجهات الأبراج الشاطئية التى تبلغ 15 برجًا ووصلت ارتفاعاتها إلى 4١ دورًا بنهاية يونيو 2020، إضافة إلى 7 كبارى للسيارات بالمنطقة الشاطئية، و4 كليات من الجامعة الأهلية، والأكاديمية العربية للتكنولوجيا والنقل البحرى، إضافة إلى المرحلة الأولى من مشروع الـ«داون تاون» و4 كبارى على الطريق الساحلى الجديد.

وأوضح أنه سيتم تشغيل المرحلة الأولى من المدينة الترفيهية، التى تم التعاقد مع إحدى الشركات العالمية لتشغيلها وإدارتها، بجانب الانتهاء من كل الأعمال الخرسانية بالمدينة الثقافية، كما تم تسليم المرحلة الأولى من المنطقة الصناعية للمطور الصناعى للبدء فى العمل بها.

وأكد أنه تم البدء فى تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع الأبراج الشاطئية، التى تحتوى على 10 أبراج أخرى، حيث يتم حاليًا وضع الأساسات لتلك الأبراج، مشيرًا إلى أن جميع المواد المستخدمة فى عمليات البناء مصرية بنسب كبيرة وصلت إلى 60 %، ولا يتم استخدام المكونات الأجنبية إلا للضرورة القصوى، موضحًا أن جهاز مدينة العلمين الجديدة ألزم الشركات العاملة بالمشروع والبالغة عددها 150 شركة، بعدد عمالة وصل إلى 40 ألف عامل، بتطبيق كل معايير السلامة المهنية خاصة خطة التعامل مع الحرائق، مع المتابعة الدورية للتأكد من تطبيقها على أرض الواقع.

وأردف أن مدينة العلمين الجديدة ستغير وجه الساحل الشمالى والمرحلة الأولى من المدينة تتضمن عددًا كبيرًا من المشروعات التى لم يشهدها الساحل من قبل، مثل: المنطقة التراثية وتحتوى على المركز الثقافى للساحل الشمالى، ودار للأوبرا، إضافة إلى عدد كبير من المتاحف المقرر إقامتها، ومجمع للسينمات، إضافة إلى كنيسة ومسجد يتم بناؤهما حاليًا، إضافة إلى المسرح المكشوف ومنطقة المعارض وحدائق للأطفال، وتبلغ مساحتها 230 فدانًا.

وتابع: «المدينة بها عدد كبير من مشروعات الإسكان المختلفة منها مشروع سكن مصر الذى يحتوى على 4100 وحدة سكنية، وتبلغ مساحة الوحدة 125م، ومشروع (الإسكان المميز)، الذى يحتوى على 1920 وحدة سكنية، وبدأ الجهاز فى تسليم الوحدات لحاجزيها بداية من العام الجارى، ومشروع (داون تاون) الذى يحتوى على 1320 وحدة سكنية للإسكان فوق المتوسط، ويتاح أمام المواطنين 25 تصميمًا مختلفًا للتصميمات والمساحات التى تتراوح بين 100 إلى 300 متر للحجز بالمشروع بمجرد الانتهاء منه، إضافة إلى 12 ألف وحدة سكنية أخرى تتم إقامتها بالحى اللاتينى المقام على غرار مدينة الإسكندرية القديمة، بمنطقة الـ400 فدان.

وأشار إلى أنه تتم زيادة مساحة المدينة الإجمالية طبقًا لقرار الرئيس عبدالفتاح السيسى رقم 76 لسنة 2020 بمساحة 100 فدان لتصبح 148 ألف فدان، لافتًا إلى أنه يتم تسريع معدلات التنفيذ فى بعض المشروعات، طبقًا لتوجيهات الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان، لسرعة الانتهاء منها بأعلى معايير للجودة.